السيسي لإيطاليا: أعدكم بالحقيقة حول وفاة ريجيني

أخبار العالم العربي

السيسي لإيطاليا: أعدكم بالحقيقة حول وفاة ريجينيعبد الفتاح السيسي..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hgwa

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي "لن نتوقف حتى الوصول إلى الحقيقة حول نهاية جوليو ريجيني"، وهو طالب الدكتوراه الإيطالي الذي عثر على جثته قرب القاهرة الشهر الماضي.

وكان ريجيني قد اختفى في العاصمة المصرية في 25 يناير/كانون الثاني الماضي، الذي وافق الذكرى الخامسة لثورة يناير التي أطاحت بنظام حسني مبارك. وتم العثور على جثته بعد أكثر من أسبوع ملقاة على طريق صحراوية بين القاهرة والإسكندرية.

وقال السيسي في مقابلة مع صحيفة "لا ريبوبليكا" الأربعاء، "قبل كل شيء، أود أن أقول للإيطاليين إن حادث الوفاة هذا صدمة لمصر كما هي لإيطاليا"، فـ"ما حدث أمر فظيع وغير مقبول، ولا يمت إلينا بصلة"، وهو "لا يزعج الحكومة وحسب، بل شعب مصر بأسره"، حسب قوله.

وأشار الرئيس المصري إلى أن "التحقيق هنا في مصر يجري منذ اللحظة الأولى، تحت إشراف مباشر من النائب العام، وهناك مجموعة محققين متخصصين يعملون ليل نهار لمعرفة الأسباب الحقيقية والكشف عن الظروف التي تسببت بهذا الموت المأساوي". وأردف "أريد أن أؤكد على أهمية تطوير التعاون بين بلدينا لكشف سر هذا الحادث وملاحقة الجناة".

وتابع: "هناك العديد من الأسئلة التي يجب أن نطرحها على أنفسنا عن وفاة ريجيني"، الأول هو "التوقيت، وبشكل خاص العثور على الجثة، فلماذا حدث بالضبط أثناء زيارة وفد من رجال الأعمال الإيطاليين.. الذين كانوا في القاهرة لتعزيز التعاون فيما بيننا؟"، واسترسل "لماذا حدث ذلك عندما كانت العلاقات بيننا قد وصلت إلى مستوى غير مسبوق من الناحيتين الاقتصادية والسياسية؟"
وأشار السيسي إلى أن هناك "سؤالا آخر لا مفر منه، وهو فهم من لديه مصلحة في المقاطعة أو عرقلة توسيع نطاق التعاون بين إيطاليا ومصر من حيث الطاقة والأمن، في ظل الاضطرابات الجارية في المنطقة؟". كما أن "علينا ألا ننسى أهمية هذا التعاون، الذي يأتي في وقت يعاني فيه اقتصادنا من صعوبات، وبعد سنوات من الضعف".

وذكر أن "الحديث هنا يشمل الهجوم على السياحة، وانهيار الحضور الروسي الذي تم مسحه تماما، وكذلك الإيطالي"، وتابع "لنضع معا كل وقائع الأشهر الماضية، ونقوم بربط النقاط ونرى الصورة الكاملة التي تتكون"، فـ"الهدف هو ضرب الاقتصاد المصري وعزل البلاد"، وهو "انتقام لحرب كبيرة تخوضها مصر ضد قوى التطرف والإرهاب، وآمل أن نبقى متحدين ضد هؤلاء الأعداء وعدم السماح لأحد أن يفصل مصر عن إيطاليا".

واختتم السيسي مكررا "أود أن أؤكد للشعب الإيطالي أن جهودنا ستستمر ليلا ونهارا حتى التوصل إلى الحقيقة حول ما حدث، وحتى إلقاء القبض على الجناة، ومثولهم أمام العدالة ومعاقبتهم وفقا للقانون".

المصدر: وكالة "آكي"

الأزمة اليمنية