المركزي الروسي يتوقع تراجع نزوح رؤوس الأموال من البلاد

مال وأعمال

المركزي الروسي يتوقع تراجع نزوح رؤوس الأموال من البلادرئيسة المصرف المركزي الروسي ألفيرا نابيؤلينا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hfab

أعلنت رئيسة المصرف المركزي الروسي، ألفيرا نابيولينا، أن المصرف خفض توقعاته بشأن خروج رؤوس الأموال من روسيا مابين 30 إلى 40 مليار دولار من أصل 53 مليار دولار بحسب توقعات سابقة.

وقالت نابيولينا للصحفيين يوم الإثنين 29 فبراير/شباط: "تراوح أسعار النفط بين 25 و35 دولارا للبرميل سيؤدي إلى خروج رؤوس الأموال من روسيا عام 2016 مابين 30 إلى 40 مليار دولار، وسيكون هذا، على أي حال، أقل بمرتين مما كان عليه الأمر في عام 2015".

وذكرت  نابيولينا أنه في عام 2015 كان خروج رؤوس الأموال من روسيا أقل بثلاث مرات مما كان عليه في عام 2014، متوقعة أن يتراجع خروج رؤوس الأموال من روسيا خلال العام الجاري، مشيرة إلى أن ذلك سيتحقق عن طريق تخفيض حجم سداد الديون الخارجية.

وأضافت رئيسة المصرف المركزي الروسي، أن المصرف يؤيد خطة وزارة المالية لتحويل إيرادات النفط إلى الاحتياطي المالي في حال تجاوز سعر النفط 50 دولارا للبرميل، بغية الحد من تأثير ذلك على سعر صرف الروبل، قائلة: "سمعنا مقترحات عامة، ولكن قاعدة الميزانية الجديدة تنطلق من أنه في حال وصول سعر برميل النفط الخام إلى مستوى 50 دولارا، يجب تحويل الإيرادات إلى صناديق الاحتياط المالي مباشرة".

وقالت نابيؤلينا: "من حيث المبدأ أؤيد الفكرة بأن صمود الميزانية على المدى المتوسط مهم جدا بالنسبة إلينا، بالطبع، يجب عدم إنفاق إيرادات ارتفاع أسعار النفط بشكل مؤقت، بل تحويلها إلى صندوق الاحتياط المالي لتشكيل وسادة أمان والحد من التأثير على سوق العملات".

وحول توقعاتها بشأن أسعار النفط، قالت نابيؤلينا: "أعتقد أن المستوى سيكون، بالطبع، أقل من تلك الأسعار التي اعتدنا عليها حتى عام 2014".

وفي وقت سابق، صرح وزير المالية الروسي، أنطون سيلوانوف، بأن وزارة المالية عند وضعها القاعدة الجديدة للميزانية تنطلق من أن أسعار النفط على المدى البعيد لن تتجاوز كثيرا مستوى 40 دولارا للبرميل، وتقترح في حال ارتفاع الأسعار إلى أكثر من 50 دولارا، تحويل الإيرادات الإضافية إلى الصندوق الاحتياطي.

وكان نائب وزير المالية الروسي، ماكسيم أوريشكين، قد أعلن بداية فبراير/شباط الحالي أن تدفق رؤوس الأموال من روسيا في عام 2016 سيبلغ نحو 4% من الناتج المحلي الإجمالي، بغض النظر عن آلية تذبذب أسعار النفط.

وكانت التوقعات الأساسية لوزارة التنمية الاقتصادية الروسية لعام 2016، التي بُنيت على أساس سعر النفط 50 دولارا للبرميل، تنص على أن صافي تدفق رؤوس الأموال من روسيا في نهاية عام 2016 سيبلغ 57 مليار دولار.

هذا وانخفض صافي تدفق رؤوس الأموال من روسيا في عام 2015، بحسب البيانات الأولية للمصرف المركزي للبلاد بمقدار 2.7 مرة إلى 56.9 مليار دولار مقارنة مع 153 مليار دولار في عام 2014.

وتشير التوقعات الرسمية للمصرف المركزي الروسي إلى أن حجم خروج رؤوس الأموال من روسيا سيبلغ 53 مليار دولار في عام 2016، و48 مليار دولار في عام 2017، وفي عام 2018 سينخفض إلى 46 مليار دولار.

المصدر: "نوفوستي"                              

توتير RTarabic