1.5 مليار دولار لمشروع العاصمة الإدارية المصرية

مال وأعمال

 1.5 مليار دولار لمشروع العاصمة الإدارية المصرية المنتدى الإفريقي 2016
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hei9

قال رئيس بنك التنمية الإفريقي أكينومي أديسينا خلال كلمته فى منتدى إفريقيا يوم السبت 20 فبراير/شباط إن البنك سيوفر تمويلا للعاصمة الإدارية الجديدة لمصر بمقدار 1.5 مليار دولار.

وأضاف أديسينا أن مشروع العاصمة الإدارية المصرية يحتاج زهاء 44 مليار دولار، واصفا إياه بالمشروع العملاق.

وأكد أديسينا أن البنك سيستثمر 12 مليار دولار في مجال الطاقة خلال السنوات المقبلة، وسيركز على زيادة الرقعة الزراعية لتحقيق الاستقرار وخلق فرص العمل وضمان الأمن الغذائي.

وقال أديسينا:"إن الصناعة التي تشارك بها إفريقيا في حجم إنتاج النفط يبلغ 1.1%، وعلينا زيادة ذلك، فنحن نصدر المواد الخام فقط وهذا يجب أن يتغير"، مشيرا إلى أن نصيب إفريقيا من إجمالي التجارة الدولية، يبلغ 2%.

ورحب المسؤول الإفريقي بإطلاق مبادرة للحصول على تأشيرات الدخول بشكل سهل ومبسط بين الدول الإفريقية، لافتا إلى أن البنك سيستثمر في البنى التحتية، لاسيما في مجال النقل الجوي والبحري وسكك الحديد والمعلومات والاتصالات، لتحسين مستوى الحياة للأفارقة، في مجالات التعليم والتدريب، والمياه والصرف الصحي.

ونوّه أديسينا إلى أن بنك التنمية سيوفر فرص عمل لنحو 50 مليون شاب خلال عشر سنوات، و25 ألف فرصة عمل سنويا، فضلا عن توسيع الفرص الاقتصادية للاستفادة من العنصر البشرى.

وجاء إعلان رئيس بنك التنمية الإفريقي خلال افتتاح منتدى "إفريقيا 2016"، الذي تنظمه مصر بالتعاون مع منظمة الكوميسا، وهي منطقة تجارة تفضيلية تمتد من ليبيا إلى زيمبابوي. ويشهد المنتدى مشاركة واسعة من سياسيين ورجال أعمال مصريين وأجانب.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

وافتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم السبت أعمال منتدى "إفريقيا 2016"، الذي انطلق في منتجع شرم الشيخ، معربا عن شكره للمشاركيين، حيث قال: "أتقدم إليكم جميعا بالشكر لتلبية الدعوة في هذه القمة، التي تأتي بعد شهور قليلة في مسيرة العمل المشترك حيث احتضنت شرم الشيخ مراسم التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة بين التكتلات الثلاثة (كوميسا، سادك، والمجموعة الاقتصادية لدول شرق إفريقيا)".

وقال الرئيس المصري إن تحقيق التنمية في القارة السمراء يتطلب تطوير آليات العمل المشترك والآخذ بالتكامل والاندماج لإنشاء منطقة تجارة حرة إفريقية.

وأضاف السيسي أن حجم التجارة المصرية مع إفريقيا وصل إلى 5 مليارات دولار، مشددا على ضرورة زيادة حجم التعاون المشترك بين الدول الإفريقية، والحاجة إلى تنفيذ مشاريع عملاقة بما في ذلك التي تتعلق بالبنى التحتية.

ويأتي تنظيم المنتدى استكمالا للجهود المصرية المبذولة لدفع مسيرة التنمية في إفريقيا وتعزيز الشراكات الاقتصادية بين دولها وتحقيق التكامل الإقليمي.

ومن المقرر أن يناقش منتدى إفريقيا 2016 الدور المصري كمساهم رئيسي في عملية التنمية بالقارة، وكبوابة جاذبة للاستثمارات الأجنبية التي تسعى للنفاذ إلى الأسواق الإفريقية، فضلا عن سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين الدول الإفريقية، والارتقاء بدور القطاع الخاص الإفريقي.

ومن الجدير بالذكر أن المنتدى يشهد مشاركة ما يزيد على 1500 شخص يتقدمهم رؤساء دول السودان ونيجيريا وتوغو والغابون وغينيا الاستوائية ورئيس وزراء إثيوبيا، إضافة إلى عدد من الوزراء وكبار المسؤولين الأفارقة المعنيين بقطاعات التجارة والاستثمار، وقادة وممثلي المنظمات التنموية الإقليمية والدولية، وممثلي مجتمع الأعمال المصري والإفريقي العاملين بقطاعات الطاقة وتكنولوجيا المعلومات، والتجارة، والزراعة، والصحة، والخدمات المالية.

المصدر: وكالات