مكتب التحقيقات الفيدرالي: حادثة كاليفورنيا عمل إرهابي (صور)

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h7d3

اعتبر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي الهجوم الذي وقع في كاليفورنيا أمس الأول عملا إرهابيا بحسب ما نقلت نوفوستي عن وكالة أنباء.

قبل ذلك أفادت وسائل إعلام أمريكية الجمعة 4 ديسمبر/كانون الأول أن منفذة هجوم كاليفورنيا بايعت تنظيم "الدولة الإسلامية" في وقت سابق.

وذكرت شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الجمعة نقلا عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين أنهم يعتقدون بأن تشفين مالك التي شاركت زوجها في حادث إطلاق النار الذي خلف 14 قتيلا بولاية كاليفورنيا قد بايعت سابقا زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي.

ونقلت القناة الإخبارية الأمريكية عن أحد المسؤولين قوله إن مالك بايعت البغدادي في تدوينة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك من خلال حساب تستخدم فيه اسما مستعارا.

كما قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن تشفين مالك بايعت تنظيم "داعش"، عبر حسابها على "فيسبوك"، قبل أشهر من تنفيذ العملية الإرهابية في كاليفورنيا.

ولقي 14 شخصا مصرعهم وأصيب 17 آخرون، في هجوم مسلح نفذه رجل وزوجته (تشفين مالك وزوجها) الأربعاء 2 ديسمبر/كانون الأول.

هذا وقامت شرطة مدينة سان برناردينو ببث صور، وهي عبارة عن أسلحة وذخيرة تعود إلى سيد فاروق وزوجته تشافين مالك.

وأضافت شرطة مدينة سان بيرناردينو، أن هذه الأسلحة استخدمها سيد فاروق وزوجته، في هجوم بمقاطعة سان برناردينو بولاية كاليفورنيا، غربي الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار رئيس شرطة سان بيرناردينو الى أن فاروق وزوجته اللذين أودعا والدة فاروق ابنتهما البالغة من العمر 6 اشهر، أطلقا حوالي 150 رصاصة في المركز، قبل أن يقتلا لاحقا في تبادل لإطلاق النار بعد مطاردة كبيرة.

وتابع أن المحققين عثروا على قرابة 5000 رصاصة في منزل الثنائي إلى جانب 12 عبوة منزلية الصنع ومواد لصنع عبوات.

وبحسب ما تظهره الصور التي أفرج عنها، فإن الأمر يتعلق برشاش حديث ومئات الطلقات وحزام عسكري يحمل عدة مخازن معبأة بالرصاص الحي وسيارة رباعية الدفع.

جدير بالذكر أن عملية إطلاق النار في سان برناردينو(كاليفورنيا) تمت باستخدام أسلحة مرخصة حسب القانون الأمريكي، علما بأن الهجوم المسلح الأخير هو الرقم 353 في الولايات المتحدة لعام 2015 وحده، وفقا لموقع "شووتن تراكر".

وصرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن الحادث إرهابي، ضمن الأحداث الإرهابية التي تجوب العالم في الوقت الراهن، و أنه يجب على جميع دول العالم التكاتف لمحاربة الإرهاب، والجماعات الجهادية، وأولها "داعش".

وأكد أوباما ضرورة التقليل من انتشار الأسلحة الشخصية في الولايات الامريكية المتحدة، حيث تعد تجارة السلاح الشخصي من أكبر مشكلات أمريكا التي تسعى للقضاء عليها.

الأسلحة التي نفذ بها الهجوم
الأسلحة التي نفذ بها الهجوم
الأسلحة التي نفذ بها الهجوم

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون