حسن نصر الله: سنتصدى لمشروع التكفيريين وإسرائيل

أخبار العالم العربي

حسن نصر الله: سنتصدى لمشروع التكفيريين وإسرائيلالأمين العام لحزب الله حسن نصر الله
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h3ox

قال الأمين العام لـ "حزب الله" اللبناني حسن نصرالله في ختام مسيرة ذكرى عاشوراء: "سنواصل جهادنا في وجه المشروع التكفيري وسنهزمه كما هزمنا إسرائيل".

وأضاف نصر الله "نقول للتكفيريين ولـ"إسرائيل" وآل سعود وأمريكا: لا نعطيكم بيدنا إعطاء الذليل فنحن أهل الجهاد والمقاومة"،مضيفا لن تهزنا لا تهديدات "إسرائيل" ولا التكفيريين.
وأكد نصر الله ضرورة التصدي للمشروع والحرب الأمريكيين، مضيفا أن إسرائيل لا تستطيع "منع المقاومة من امتلاك السلاح لمواجهة أي حماقة" يمكن أن تقدم عليها.

واتهم الأمين العام لـ "حزب الله" حسن نصر الله السعودية ودولا عربية أخرى بأنها تعمل وفق حسابات أمريكية في المنطقة، معتبرا أن واشنطن تقود حربا على كل من يرفض الخضوع لهيمنتها.

وأوضح نصر الله في خطاب له الجمعة 23 أكتوبر/تشرين الأول بمناسبة إحياء ذكرى عاشوراء في الضاحية الجنوبية لبيروت أن الولايات المتحدة هي قائدة الحروب في المنطقة، وأن ما يحصل حاليا هو حرب أمريكية على كل من يرفض الخضوع للهيمنة الأمريكية.

وأشار إلى أن هناك مشروعا أمريكيا تعمل على تنفيذه السعودية ودول عربية أخرى وتركيا ودول غربية، مذكرا بأن الحرب ضد داعش في سوريا والعراق هي حجة أمريكية لفرض هيمنتها وسيطرتها. 

ورأی نصر الله أن هدف هذه الحروب هو إخضاع کل الذین رفضوا أو تمردوا علی الإدارة الأمريكية ومشروعها ومعاقبة الذین أسقطوا مشروع الشرق الأوسط الجدید.

ولفت إلى أن إسرائيل أداة تنفيذية في مشروع الهيمنة الأمريكية على المنطقة، "لذلك فهي تقوم بحمايتها في كل مكان في العالم"، مؤكدا أن إسرائيل غير قابلة للحياة إذا ضعفت الولايات المتحدة.

وقال في ملعب الراية في الضاحية الجنوبية لبيروت: "نجدد وقوفنا إلى جانب شعبنا الفلسطيني في مقاومته وانتفاضته، وندعو كل أحرار العالم لمساندة وتأييد الشعب الفلسطيني في دفاعه عن المقدسات والحقوق المشروعة".

وقال نصر الله إن السعودية تستبيح كل المحرمات في اليمن، ودان ما وصفه بالمجازر التي ترتكبها السعودية في اليمن، كما دعا إلى التحقيق في مجزرة مشعر منى في موسم الحج الأخير وعدم نسيان هذه الفاجعة.

وفي الملف اللبناني، دعا السيد نصر الله إلى عدم المراهنة على التطورات الإقليمية، مشددا على أنه لا بديل آخر عن طاولة الحوار الوطني القائمة الآن في مجلس النواب، موضحاً أن  لبنان خارج اهتمامات الدول، وهو متروك لزعمائه ولا أحد في العالم يفرض علينا أي قرار.

المصدر: وكالات

 

الأزمة اليمنية