اتهام هاكر من كوسوفو بإعطاء بيانات عسكريين أمريكيين لتنظيم داعش

العالم الرقمي

اتهام هاكر من كوسوفو بإعطاء بيانات عسكريين أمريكيين لتنظيم داعشاتهام هاكر من كوسوفو بإعطاء بيانات الجنود الأمريكيين لتنظيم داعش
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h3he

يواجه شاب يبلغ من العمر 20 عاما اتهامات جنائية في الولايات المتحدة، وذلك لقيامه باختراق حسابات جنود أمريكيين وإعطاء بياناتهم إلى جماعة داعش الإرهابية.

الشاب الهاكر يدعى أرديت فيريتسي، وهو من جمهورية كوسوفو، واستطاع الحصول على المعلومات الشخصية ل 1351 عسكريا أميركيا وموظفا فيدراليا، وقد تم إلقاء القبض عليه في ماليزيا.

وقالت وزارة العدل الأمريكية إن فيريتسي هاكر معروف، وهو عضو في مجموعة تسمى "هاكر أمن كوسوفو" (KHS) ، ويُشتبه في أنه وجماعته قد تمكنوا بطريقة غير مشروعة من الحصول على المعلومات الشخصية (مثل عنوان المنزل وأرقام الضمان الاجتماعي) لأكثر من 100 ألف شخص أمريكي، عن طريق اختراق شبكات الكمبيوتر في الولايات المتحدة.

مجموعة هاكر أمن كوسوفو

ومن بين البيانات التي استطاعوا الحصول عليها كانت هناك معلومات حول 1351 عسكريا أميركيا وموظفا في الحكومة الاتحادية، وعلى ما يبدو قام الهاكر بتسليم هذه المعلومات لمجموعة داعش الإرهابية.

وتم نشر هذه البيانات في شهر أغسطس/آب الماضي عبر شبكات التواصل الاجتماعي الجهادية، وقد تبيّن أن العديد من أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني على قوائم هذه البيانات خارج الخدمة، إلا أن بعضها الآخر لا يزال في الخدمة حتى الآن.

وقال مساعد المدعي العام الامريكي جون كارلن في بيان له: "يُعتقد أن أرديت فيريتسي هاكر إرهابي، قدّم دعما ماديا لجماعة داعش الإرهابية".

ووفقا لما جاء في وثيقة الاتهام، فإن فيريتسي، الذي يسمي نفسه "Th3Dir3ctorY "على موقع تويتر، اتصل بالإرهابي جُنيد حسين، المعروف أيضا باسم أبو حسين البريطاني، وأعطاه البيانات المسروقة.

وتم تسريب البيانات في وقتها لما يسمى بشعبة الهاكرز في تنظيم الدولة الإسلامية، وتم الإعلان عن ذلك عبر الإنترنت بواسطة حسين، الذي زعمت بعض الأخبار أنه قُتل في غارة جوية للبنتاغون في وقت لاحق في شهر أغسطس/آب الماضي.

وقد اعتقل فيريتسي في ماليزيا، حيث ذهب في شهر أغسطس/آب 2014 لدراسة علوم الكمبيوتر والطب الشرعي في معهد بمدينة كوالا لمبور.

وذكرت الشرطة الماليزية إنه من المتوقع أن يتم تسليمه إلى الولايات المتحدة لمحاكمته.

ووفقا لما جاء في وثائق القضية فقد اخترقت مجموعة القراصنة KHS أكثر من 20 ألف موقع، منها مواقع للحكومة الصربية وموقع الانتربول في عام 2012، ونطاق بحوث IBM في العام نفسه.

المصدر: RT