اقتحام الأقصى وإضراب العيسوية وهجوم للمستوطنين في الخليل

أخبار العالم العربي

اقتحام الأقصى وإضراب العيسوية وهجوم للمستوطنين في الخليلحرس الحدود الإسرائيلي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h3bq

واصل المستوطنون الإسرائيليون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى تحت حماية عناصر من الوحدات الخاصة، وفي العيسوية أعلن الإضراب العام احتجاجا على بناء جدار في القدس.

واستأنف المستوطنون الثلاثاء 20 أكتوبر/تشرين الأول اقتحامهم للمسجد الأقصى من باب المغاربة، وتولت عناصر من الوحدات الخاصة مرافقتهم وتوفير الحماية لهم في جولاتهم الاستفزازية.

وواصلت نساء وطالبات وفتيات ممنوعات من الدخول إلى الأقصى خلال فترة اقتحامات المستوطنين الاعتصام أمام المسجد الأقصى من جهة باب السلسلة، فيما حاولت القوات الإسرائيلية إبعادهن عن المنطقة.

يذكر أن إسرائيل أعدت مؤخرا قائمة أطلق عليها اسم "القائمة السوداء" تضم أسماء نحو 60 فتاة وطالبة وسيدة مقدسية، جرى تعميمها على بوابات الأقصى لمنعهن من دخول المسجد خلال فترة اقتحامه من قبل المستوطنين.

كتل خرسانية وضعها الإسرائيليون في القدس الشرقية

إضراب العيسوية

من جهة أخرى عم الإضراب الشامل بلدة العيسوية وسط القدس تلبية لدعوة القوى الوطنية والإسلامية في البلدة، احتجاجا على الإجراءات الإسرائيلية بحق البلدة وسكانها، وحصارها العسكري المحكم.

وكانت قوى العيسوية دعت في بيان الاثنين، إلى إضراب في البلدة اليوم، يشمل المدارس والمواصلات العامة والعمال الذين يضطرون للخروج من القرية مشيا على الأقدام بسبب الحواجز وحصار البلدة.

ونددت القوى بالإجراءات الإسرائيلية والحواجز العسكرية التي أدت إلى وفاة امرأة مسنة الاثنين، بسبب عرقلة مرورها عن أحد الحواجز التي وضعت في العيسوية.

إنفوجرافيك: وتستمر الانتفاضات الفلسطينية..

وكان أغلق مدخل البلدة الرئيسي بالمكعبات الإسمنتية، ونصب حاجز ومكعبات على المدخل الشرقي المؤدي الى مستوطنة "معالي أدوميم".

ويسمح الإسرائيليون للسكان باستخدام الطريق الرئيسي مشيا على الأقدام فقط، ويجري إخضاع الجميع لتفتيش استفزازي، فيما يتعرض الشبان لتفتيش جسدي دقيق ويجبرون على رفع القمصان وخلع الأحذية، كما تتعرض النساء لتفتيش الحقائب.

من ناحية أخرى اعتقلت القوات الإسرائيلية فجر الثلاثاء، الأسير المحرر محمد ركن من منزله في حي رأس العمود ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

كما اعتقلت الطفل محمود عودة عريقات من بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس، وداهمت القوات منازل الفلسطينيين في بلدة العيسوية المحاصرة وسط القدس، واعتقلت أربعة من سكانها.

مستوطنون يهاجمون منازل الفلسطينيين في الخليل

اعتقلت القوات الإسرائيلية الثلاثاء، 4 مواطنين من مدينة الخليل وبلدة إذنا، وهاجم مستوطنون مسلحون من مستوطنة "كريات أربع" بحماية جنود إسرائيليين، منازل فلسطينيين ورشقوها بالحجارة والزجاجات الفارغة شرق المدينة، جنوب الضفة الغربية.

وقتل الجنود الإسرائيليون بالرصاص شابا فلسطينيا في منطقة بيت عوا جنوب غرب الخليل.

وأعلنت وزارة الصحة أن الجنود أطلقوا الرصاص الحي بشكل مباشر على الشاب عدي هاشم المسالمة (24 عاما)، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وارتفع عدد القتلى بين الفلسطينيين منذ بداية الشهر الجاري إلى 47، منهم أسير قضى نتيجة الإهمال الطبي داخل مستشفى سوروكا.

وأشارت الوزارة إلى أن بين القتلى 10 أطفال، أصغرهم 16 شهرا، وأكبرهم 17 عاما.

وكان الشاب عمد إلى طعن جندي إسرائيلي في منطقة بيت عوا.

مدينة نابلس

واعتقلت القوات الإسرائيلية 12 فلسطينيا في نابلس، وأخطرت بهدم منزل الأسير راغب عليوي أحد المتهمين بمقتل مستوطن وزوجته قرب قرية بيت فوريك.

كما استولت على خزاني مياه لرعاة أغنام في أراضي عقربا جنوب نابلس.

مقتل مستوطن دهسا

قتل مستوطن إسرائيلي اليوم الثلاثاء متأثرا بجراح وصفت بالخطيرة جدا جراء تعرضه للدهس على مفرق مخيم الفوار جنوب مدينة الخليل.

وتعرضت سيارة المستوطن للرشق بالحجارة على مفرق الفوار فترجل من السيارة واستل سلاحه فتعرض للدهس بشاحنة صغيرة ما أدى لإصابته بجراح خطيرة، فيما لاذت الشاحنة وسائقها بالفرار، وألقى الجيش الإسرائيلي القبض على السائق بعد وقت قصير.

وأشارت مصادر إسرائيلية إلى أن الطواقم الطبية التي وصلت إلى الموقع حاولت إنقاذ حياته قبل نقله إلى المستشفى، لكنها لم تنجح.

المصدر: وفا