مراسلنا: القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي تسيطران على تقاطع السكرية شمال غرب محافظة صلاح الدين

القوات العراقية تطوق مصفاة بيجي وهروب من تبقى "داعش"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2uo

أفاد مرسلنا في العراق الأربعاء 14 أكتوبر/تشرين الأول، بأن القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي تمكنتا من السيطرة على تقاطع السكرية شمال غرب محافظة صلاح الدين.

وذكر المراسل أن القوات الأمنية مدعومة بقوات كبيرة من الحشد الشعبي حررت معمل الأسمدة في بيجي وقطعت طريق الموصل، شمال بيجي، باتجاه الشرقاط.

كما أشار مراسل RT إلى أن تنظيم "الدولة الإسلامية" تكبد خسائر كبيرة في العدد والعُدَد، مؤكدا في السياق هروب أعداد كبيرة من عناصره من خطوط المواجهات.

قال مراسل RT في العراق، الأربعاء 14 أكتوبر/تشرين الأول، إن القوات الأمنية تمكنت من تطويق مصفاة بيجي، مشيرا إلى هروب من تبقى من عناصر تنظيم "داعش" منها.

وأفاد مراسلنا أن القوات العراقية تمكنت من تطويق مصفى بيجي بـ 360 درجة، مبينا أن من تبقى من عناصر تنظيم "داعش" هربوا باتجاه معمل الأسمدة والجبال.

وذكر أن صهريجا داخل المصفاة فخخه التنظيم استطاعت القوات العراقية من معالجته، مؤكدا أن المصفى مازال تحت التمشيط.

وكان مراسلنا أفاد بأن القوات العراقية مدعومة بقوات كبيرة من الحشد الشعبي سيطرت الأربعاء 14 أكتوبر/تشرين الأول على مقر لواء 14 الفرقة الرابعة سابقا شمال مصفاة بيجي.

وذكر المراسل أن القوات العراقية تمكنت بهذه الخطوة من قطع طريق الصينية باتجاه حديثة في الأنبار، لافتا إلى ورود أنباء عن سيطرة القوات المشتركة على مطار الصينية فيما نجحت قوات أخرى من استعادة السيطرة على بعض أبراج مصفاة بيجي.

وأفاد أيضا بأن قوات مشتركة أخرى شنت هجوما باتجاه منطقة الستمية على الأطراف الشمالية لمدينة بيجي.

يذكر أن القوات العراقية من جيش وشرطة اتحادية مدعومة بقوات الحشد الشعبي شنت اليوم هجوما واسعا من ثلاثة محاور لتحرير الأطراف الشمالية لقاطع بيجي وشملت الخطط أيضا الهجوم على مدينة الصينية، إحدى أهم معاقل داعش غرب مدينة بيجي، مشيرا إلى توارد أنباء عن عمليات هروب في صفوف التنظيم من الصينية.

قوات أمنية عراقية (صورة أرشيفية)

أما في محافظة الأنبار غرب العراق فشنت القوات المشتركة هجمات نوعية واقتحمت منطقة البو فراج شمال الرمادي وتم رفع العلم العراقي فوق جسر البو فراج.

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث عسكري عراقي أن جنودا عراقيين ومقاتلين من الحشد الشعبي شنوا هجوما الأربعاء لاستعادة مدينة بيجي الواقعة شمالي العراق من مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية".

وذكر المتحدث العسكري العراقي محمد الأسدي أن مقاتلي الحشد الشعبي وجنود الجيش العراقي بدأوا هجومهم من جهة الجنوب وتمكنوا من شق طريقهم نحو وسط المدينة، مشيرا إلى أن هجوم القوات البرية دعمته غارات شنتها مقاتلات عراقية وأمريكية.

وتقع مدينة بيجي على مقربة من مصفاة النفط الأكبر في العراق والتي تبعد 150 كيلومترا فقط عن الموصل، ثاني أكبر مدن العراق التي سيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" في يونيو/حزيران من العام الماضي، وكان الجانبان تبادلا السيطرة على المدينة عدة مرات بعد اشتباكات عنيفة.

الدفاع العراقية: القوات تتقدم "بخطوات ثابتة" باتجاه الرمادي وتحريرها بات وشيكا

قالت وزارة الدفاع العراقية، الأربعاء، إنها حققت تقدما ميدانيا في ضواحي الرمادي، مشيرة إلى أن عملية استعادة المدينة التي سقطت في قبضة تنظيم "داعش" في مايو/أيار، باتت قريبة.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة في بيان أن القوات العراقية تتقدم "بخطوات ثابتة" في المحور الشمالي للرمادي ووصلت إلى منطقة البو فراج.

وأشار قائد عمليات الأنبار اللواء إسماعيل المحلاوي، إن القوات العراقية استعادت السيطرة على موقع ساحة الاعتصام، ورفعت العلم العراقي فوق جسر البوفراج الذي يربط ساحة الاعتصام بالرمادي.

وجاء في بيان صادر من خلية الإعلام الحربي التابعة للعمليات المشتركة، أن القوات العراقية أحكمت الطوق على منطقة الصينية في المحور الغربي وتمكنت من دخول القاعدة العسكرية الرابعة في المنطقة.

أما في المحور الوسطي، فقد أشارت القيادة العسكرية إلى أن القوات العراقية المدعومة وصلت إلى مخازن العتاد ومعمل الإسمنت شمال بيحي، مؤكدا أنه تمت السيطرة على برج 15 والبرج 16 وعلى القواعد 1 و2 و3 و4 و5 وصولا إلى باب دجلة في المصفى، في المحور الشرقي.

معارك في العراق

في غضون ذلك أفادت قيادة عمليات الأنبار في المحور الشمالي أنها رفعت العلم العراقي في البو فراج في الأنبار.

وتحاصر القوات العراقية منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول مدينة الرمادي من جهاتها الأربع، حيث تمكنت من قطع طرق الإمداد وعزلها عن مدينة الفلوجة، أهم معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في المحافظة. 

وكانت قيادة العمليات المشتركة أعلنت، الأربعاء، انطلاق العملية العسكرية "لبيك يا رسول الله" الثانية لتحرير مناطق شمال محافظة صلاح الدين، مشيرة إلى أن العملية انطلقت من ثلاثة محاور.

التحالف الدولي ينفذ 16 غارة على مواقع "داعش"

أعلنت قوة المهام المشتركة، الأربعاء، أن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة نفذت 16 غارة جوية على أهداف تابعة لتنظيم "داعش" قرب ثماني مدن عراقية.

وقالت قوة المهام المشتركة في بيان إن مقاتلات التحالف شنت، الثلاثاء، 16 ضربة نفذت في العراق استهدفت فيها مراكز لـ"داعش" وأسلحة ومباني ومخزن متفجرات قرب ثماني مدن.

وينفذ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، منذ أكثر من عام غارات جوية تستهدف مواقع تابعة لتنظيم "داعش" في العراق وسوريا، دون الإفصاح عن حجم خسائر التنظيم البشرية جراء هذه الضربات.

المصدر: RT + وكالات