"بوكو حرام" تحوز أسلحة محرمة دوليا

أخبار العالم

مسلحون من جماعة بوكو حرام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2tk

حذرت نيجيريا الثلاثاء 13 أكتوبر/ تشرين الأول مواطنيها من إمكانية استخدام مسلحي جماعة "بوكو حرام" قنابل عنقودية قد يكونوا حصلوا عليها من قواعد الجيش.

وطلب المتحدث باسم وزارة الدفاع في نيجيريا رابي أبو بكر من المدنيين توخي الحيطة والحذر من القنابل العنقودية بعد أن كشف خبراء مؤخرا مخابئ أسلحة في شمال شرق ولاية أداماوا.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الخميس إن "القيادة العليا للجيش اكتشفت أن إرهابيي "بوكو حرام" استخدموا مثل هذه الأسلحة لإعطاء دفع لقضيتهم الإرهابية"، مضيفا "تستخدم هذه القنابل في مناطق واسعة تضم أهدافا عدة مثل قوافل الآليات والأسواق ودور العبادة والتجمعات العسكرية".

وكثف متمردو الجماعة المتحالفون مع تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق وتيرة عملياتهم الانتحارية في شمال شرق نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر في الأشهر الأخيرة.

مدرعة استعادها الجيش النيجيري من مسلحي بوكو حرام

ووصفت أبوجا هذه الهجمات التي أسقطت ضحايا بين المدنيين بأنها عمليات يائسة بعد التقدم الذي أحرزه الجيش في شمال شرق البلاد.

ويكمن خطر القنابل العنقودية في أن أعدادا منها لا تنفجر لدى سقوطها وتتحول إلى الغام مستترة على مر السنين ما يجعل إزالتها مهمة صعبة وتشكل فيما بعد تهديدا للمدنيين.

ووقعت أكثر من 100 دولة معاهدة الأمم المتحدة لحظر القنابل العنقودية التي دخلت حيز التنفيذ في الأول من أغسطس/آب عام 2010 وهي تمنع استخدام وإنتاج ونقل وتخزين هذا النوع من الذخائر.

ووقعت نيجيريا المعاهدة لكنها لم تصدق عليها وقال الائتلاف النيجيري لمكافحة الذخائر العنقودية إن على أبوجا إعلان مخزونها وكيفية التخلص منه، مضيفا أن الصور التي نشرت على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" التابع لمقر عام وزارة الدفاع تشير إلى أن الذخائر قنابل عنقودية من نوع "بي ال جي66 بيلوغا" تلقى عادة من الطائرات.

ويقال إن طيارين نيجيريين استخدموا قنابل "بيلوغا" في عمليات قصف لمواقع المتمردين في سيراليون في أكتوبر/تشرين الأول من عام 1997، في حين قال المجلس العسكري في حينها في فريتاون إن المدنيين استهدفوا أيضا.

ونفت نيجيريا هذه الادعاءات. وكانت تقود يومها جنود قوة "ايكوموغ" من غرب إفريقيا لإعادة رئيس سيراليون المخلوع أحمد تيجان كباح إلى السلطة.

جنود من الجيش التشادي يصادرون أسلحة وذخائر من بوكو حرام - نيجيريا

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن ميغان بورك المسؤولة عن معاهدة الأمم المتحدة لحظر القنابل العنقودية أنه من غير المعروف كيف تستخدم "بوكو حرام" هذه القنابل لأن الجماعة لا تستخدم الطائرات، مضيفة "أما من أين حصلت الجماعة على هذه الذخائر فيبدو أنها كانت في مخزون أسلحة الجيش النيجيري".

وأعلنت نيجيريا أن لديها مخزونا قديما من القنابل العنقودية البريطانية الصنع من نوع بي الـ755 التي يتم القاؤها من الجو.

ودفع بوب سيدون المسؤول السابق عن تدمير القنابل في الجيش البريطاني في العراق وأفغانستان برواية أخرى عن مصدر حصول "بوكو حرام" على قنابل عنقودية، مشيرا إلى إن المتمردين قد يكونوا حصلوا عليها من المخزون السابق في ليبيا وعدلوها لاستخدامها في تفخيخ سيارات أو عمليات انتحارية.

كما تمت الإشارة إلى عمليات تهريب من دول شمال إفريقيا عبر دول الساحل لتبرير حصول "بوكو حرام" على هذه الذخائر أو نهب مخازن أسلحة من قواعد نيجيرية في شمال شرق البلاد.

وأظهر شريط فيديو دعائي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي السبت مقاتلي "بوكو حرام" يحملون بنادق هجومية ومدافع رشاشة وقاذفات صواريخ.

وعلق سيدون على محتوى الشريط قائلا: "يبدو أن "بوكو حرام" تستخدم هذه الذخائر كرؤوس حربية مضادة للأفراد، موضحا "لقد نزعوا فتيل إحدى هذه القنابل واستبدلوه بسلك تفجير وعبوة صغيرة".

المصدر: أ ف ب

فيسبوك 12مليون