التحقيق الهولندي: "بوينغ" الماليزية أسقطت في أوكرانيا بصاروخ من منظومة "بوك"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2r6

أكد التقرير الجديد لمجلس الأمن الهولندي الثلاثاء أن طائرة "بوينغ" الماليزية أسقطت بشرق أوكرانيا العام الماضي بصاروخ من منظومة "بوك" من الجهة اليسرى.

وقال رئيس مجلس الأمن الهولندي تشيبي يوسترا في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول، إن تحديد موقع إطلاق الصاروخ الذي أصاب الطائرة الماليزية بدقة يتطلب إجراء تحقيق إضافي، موضحا أن مساحة منطقة إطلاق الصاروخ التي رسمها تحقيق مجلس الأمن الهولندي يبلغ 320 كيلومترا مربعا.

وأوضح التقرير الهولندي أن الطائرة الماليزية أسقطت بصاروخ يحمل رأسا قتاليا من نوع "9N314M"، مشيرا إلى أن الصاروخ ضرب الطائرة مباشرة وأصابت شظايا بعد انفجاره الجزء الأيسر لمقصورة القيادة.

وأشار التقرير إلى أن مجلس الأمن الهولندي أخذ في الاعتبار ملاحظات الجانب الروسي لكنه رفض رأي موسكو القائل إن المعطيات المتوفرة  لاتحدد نوع الصاروخ، الذي أصاب الطائرة، بدقة.

وأضاف أنه لا يمكن تحديد زاوية إطلاق الصاروخ بدقة وكذلك سرعته وموقع الإطلاق والظروف على الأرض لحظة إطلاقه.

وأكد التحقيق الهولندي أن السلطات الأوكرانية كان يجب عليها إغلاق أجوائها بشرق البلاد للرحلات المدنية بسبب استخدام أسلحة قادرة على إصابة طائرات مدنية في منطقة القتال.

وأشار التقرير إلى أن القواعد الحالية الخاصة بالمسؤولية عن الرحلات في مناطق النزاعات ليست مناسبة، داعيا إلى المزيد من العمل على تقييم التهديدات وتبادل المعلومات بين الدول والمنظمات والشركات المعنية بشأن أخطار محتملة للملاحة المدنية.

وقال مصدر من مجلس الأمن الهولندي إن التحقيق سيدرس تقرير شركة "ألماز أنتي" الروسية لصناعة منظومات الدفاع الجوي التي استعرضت الثلاثاء استنتاجاتها بشأن أسباب تحطم الطائرة الماليزية.

الكرملين: توجيه الاتهام قبل انتهاء التحقيق في سقوط الطائرة تحيز

من جهته قال دميتري بيسكوف الناطق باسم الرئيس الروسي إن محاولة إلصاق تهمة بالمتسبب في تحطم الطائرة في أوكرانيا قبل الانتهاء من التحقيق ومن دون الأخذ في الحسبان نتائج الاختبارات المنظورة يعتبر تحيزا.

وأضاف بيسكوف أن الإصرار على عدم ملاحظة حقائق مثيرة للاهتمام أصبح بعضها معروفا من خلال التجارب الحسية (نتائج اختبار "ألماز أنتي" الروسية) وغيرها من الاختبارات الأخرى التي أجراها الخبراء الروس يعتبر في الواقع نهجا مغرضا ومنحازا.

وذكر بيسكوف أن موسكو تشعر بخيبة الأمل لعدم إشراك الخبراء الروس في التحقيقات، وأكد أنها لا يمكن اعتبارها موضوعية وشاملة في أي حال.

الخارجية الروسية: التقرير الهولندي متحيز ويخدم مصالح سياسية معينة

أكد سيرغير ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسية، أن روسيا مستعدة لتقديم ما لديها من معلومات متعلقة بالتحقيق في ملابسات تحطم الطائرة الماليزية.

وفي حديث صحفي أشار الدبلوماسي الروسي الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول إلى أنه بناء على المعلومات المتوفرة لدى موسكو تأكيدت من خلالها أن التحقيق الذي جاءت نتائجه معتمدة على التقرير الهولندي متحيز ويخدم مصالح سياسية معينة.

وأعرب ريابكوف عن أسف موسكو لإهمال دعوات روسية متكررة إلى إجراء تحقيق شامل وموضوعي لأسباب كارثة الطائرة، بما في ذلك مع الأخذ بعين الاعتبار المعلومات التي قدمتها شركة "ألماز - أنتي" حول هذا الموضوع.

لجنة الطيران الدولية تدعو إلى إشراك المنظمة الدولية للطيران المدني بالتحقيق في حالات الكوارث الجوية الكبيرة

شددت لجنة الطيران الدولية على أهمية إشراك المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) في التحقيقات في حالات تحطم الطائرات التي تنجم عنها كوارث تؤدي إلى سقوط أعداد كبيرة من الضحايا.

و دعت لجنة الطيران الدولية في بيان لها صدر الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول إلى إشراف المنظمة الدولية للطيران المدني في مثل هذه الكوارث الجوية.

وأشار البيان إلى الخبرة الكبيرة التي تتميز بها (إيكاو) في التحقيقات في الحوادث الجوية.

وأوضح البيان أن بعض الدول المعنية بإجراء التحقيقات غير قادرة على القيام بها إما لأسباب مالية أومادية أو تقنية.

وجاء في البيان أن لجنة الطيران الدولية اقترحت على "إيكاو" فكرة وضع نظام رقابة فعال يضمن سلامة أجواء الدول ما يسمح بتسيير الرحلات المدنية الدولية بأمان.

يذكر أن اللجنة كانت قدمت لإيكاو في وقت سابق مبادراتها للحيلولة دون وقوع حوادث مدمرة للطائرات المدنية ومواقع البنى التحتية الحيوية للطيران المدني أو إلحاق أضرار بها سبب العمليات العسكرية.

المصدر: RT