مجلس الاتحاد الروسي: قادرون على نشر الحقيقة رغم محاولات واشنطن منع ذلك

أخبار العالم

مجلس الاتحاد الروسي: قادرون على نشر الحقيقة رغم محاولات واشنطن منع ذلكفالنتينا ماتفيينكو..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzes

أعلنت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو أن موسكو بإمكانها أن تنقل الحقيقة رغم محاولات واشنطن منعها من ذلك.

وجاء في بيان نشره المكتب الإعلامي لمجلس الاتحاد الروسي الخميس 27 أغسطس/آب، إن "الولايات المتحدة تعرقل تبادل الآراء بحرية ولا ترغب في الاستماع إلى وجهات نظر تختلف عن موقف واشنطن". كما أشار البيان إلى أن هناك ما يكفي من محافل دولية ووسائل إعلامية لكي تتمكن روسيا من نقل وجهة نظرها وقول الحقيقية.

وأكد البيان أن مشاركة الوفد الروسي في المؤتمر العالمي الرابع لرؤساء البرلمانات في نيويورك أمر غير ممكن بسبب قيود التأشيرات الأمريكية.

وأضاف البيان الصادر عن ماتفيينكو أن "المسؤولية الكاملة عن ذلك تقع على الولايات المتحدة التي تزعم ارتداء ثوب الديمقراطية وحرية الكلمة لكنها في المقابل تنتهك القواعد الأساسية للتعامل والحوار بين الدول".

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد اتهمت الأربعاء واشنطن بإفشال زيارة رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو إلى الولايات المتحدة لحضور المؤتمر العالمي لرؤساء البرلمانات، معربة عن استيائها بهذا الشأن.

وأشارت الخارجية الروسية في بيانها إلى أن "التأشيرة التي حصلت عليها ماتفيينكو بعد مماطلات كثيرة تحتوي على عدد من القيود غير المقبولة لوجودها في الولايات المتحدة"، مؤكدة أن خطوات واشنطن هذه تمثل "خرقا صارخا لقواعد القانون الدولي المتفق عليها وتخالف التزامات الدول المستضيفة لمؤتمرات تشارك فيها أطراف عديدة".

تجدر الإشارة إلى أن ماتفيينكو تلقت دعوة رسمية لحضور المؤتمر العالمي الرابع لرؤساء البرلمانات للدول الأعضاء في اتحاد البرلمانات، والذي سيعقد في نيويورك بين 31 أغسطس/آب و2 سبتمبر/أيلول، وكذلك في اللقاء العاشر لرئيسات البرلمانات قبل ذلك. وافترضت ماتفيينكو سابقا أن السلطات الأمريكية قد ترفض منحها تأشيرة بسبب فرض الغرب عقوبات  ضد روسيا وإدراج اسمها في قائمة المسؤولين الروس الذين يحظر دخولهم أراضي الولايات المتحدة.

وفي 26 أغسطس/آب الولايات المتحدة أصدرت تأشيرة ماتفيينكو لكنها تحتوي على قيود حول وجودها في الولايات المتحدة تسمح لها بعقد لقاء مع الأمين العام للأمم المتحدة لكنها لا تسمح لها في الواقع بالمشاركة في عمل المؤتمر البرلماني العالمي.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون