مصابة بمتلازمة داون تحقق حلمها في عالم الأزياء في أمريكا

متفرقات

مصابة بمتلازمة داون تحقق حلمها في عالم الأزياء في أمريكا مصابة بمتلازمة داون تحقق حلمها في عالم الزياء في أمريكا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gytr

تختبر مادلين ستيوارت، عارضة الأزياء الشهيرة المصابة بمتلازمة داون، منصة العرض في أسبوع الموضة بنيويورك في سبتمبر/أيلول المقبل.

وستكون مادلين أو "مادي" ستيوارت إحدى العارضات بالحدث النصف سنوي في أمريكا، الذي اختارها "بكل سعادة وفخر".

وقد كتب المسؤولون على الصفحة الخاصة لأسبوع الموضة بنيويورك في فيسبوك في وقت سابق من هذا الشهر " ستضيء مادلن الجميلة منصة العرض في 13 سبتمبر/أيلول 2015".

وتسير ستيوارت نحو تحقيق حلمها لتصبح ثاني امرأة تعاني من متلازمة داون تعرض الأزياء على منصة أسبوع الموضة بنيويورك.

وقالت روزيانا والدة مادي في مقابلة إن العالم مستعد لرؤية ذوي الإعاقة الفكرية على المنصة، وأضافت الأم في وقت سابق من الشهر الماضي أن نجاح ابنتها هو دليل على نمو حركة المساواة، وأكدت أنها عملت بجد من أجل ذلك.

وقالت "يمكن للناس الذين يعانون من متلازمة داون فعل أي شيء".

وتصدرت الفتاة عناوين الصحف منذ ثلاثة أشهر مضت عندما أطلقت حملتها لإنهاء مشكلة الإعاقة بأملها في أن تصبح عارضة أزياء، فاستطاعت أن تحقق حلمها في عالم الأزياء بأن وقعت عقدا مع شركة "EverMaya" في الولايات المتحدة، ومنحت حق تمثيلها والإنابة عنها، في الإعلان عن بعض ملابسها.

 وبعد أن أطلقت صفحاتها الخاصة على وسائل الإعلام الإجتماعية في مايو/أيار، حصلت ستيوارت على أكثر من 435 ألف متابع على فيسبوك و60 ألف متابع على إنستغرام.

وقالت مادي إنها ليست مجرد قدوة للأشخاص ذوي الإعاقة، وإنما هي نموذج يحتذى به لأي شخص يريد أن يحصل على حياة أفضل.

وقد فقدت مادي البالغة من العمر 18 عاما، نحو 20 كيلوغراما من وزنها سعيا منها لتحقيق حلمها هذا، كما بدأت في ممارسة السباحة لخمس مرات في الأسبوع بالإضافة إلى الرقص.

وتقاوم مادي ثلاثة ثقوب بالقلب بتناولها الأدوية بشكل يومي مما يغنيها حتى الآن عن إجراء عملية جراحية على القلب.

المصدر: "دايلي ميل"