روسيا وسلوفينيا تدعمان وحدة أراضي أوكرانيا

أخبار العالم

روسيا وسلوفينيا تدعمان وحدة أراضي أوكرانيارئيسا وزراء روسيا دميتري مدفيديف وسلوفينيا ميرو سيرار
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxb7

أكد رئيسا وزراء روسيا وسلوفينيا في أعقاب محادثاتهما في ليوبليانا الاثنين 27 يوليو/تموز، دعمهما لوحدة أراضي أوكرانيا.

وقال رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السلوفيني ميرو سيرار: "إننا ننطلق من أنه لا يوجد حل عسكري لهذا النزاع (النزاع المسلح المستمر في جنوب شرق أوكرانيا منذ أبريل/نيسان عام 2014)، ومن ضرورة تسويته بالوسائل السلمية وبالدرجة الأولى، عن طريق المفاوضات بين جميع الأطراف. وإنني أعني هنا السلطات الرسمية في البلاد والسلطات التي تسيطر على مناطق جنوب شرق البلاد".

وأضاف: "الاتحاد الروسي يدعم وحدة أراضي أوكرانيا، مع الأخذ بعين الاعتبار القرارات التي اُتخذت العام الماضي بشأن القرم".

يذكر أن القرم أعلنت استقلالها عن أوكرانيا وانضمت إلى قوام روسيا بعد استفتاء شعبي جرى في مارس/آذار عام 2014، إذ أيدت الأغلبية الساحقة من الناخبين إعادة توحيد شبه الجزيرة مع الأراضي الروسية.

بدوره قال سيرار في المؤتمر الصحفي أنه تطرق خلال محادثاته مع مدفيديف إلى الأزمة الأوكرانية، وفسر له موقف بلاده من هذه الأزمة.

وتابع رئيس الوزراء السلوفيني أن بلاده تصر على ضرورة إجراء الحوار حول المسألة الأوكرانية على مستوى رفيع، كما أنها تدعو إلى استخدام الأساليب السياسية بصورة أكثر نشطا لتسوية النزاع المسلح.

وتابع أنه إذا استمر الوضع في شرق أوكرانيا في التحسن، فسيؤدي ذلك إلى رفع العقوبات المفروضة على روسيا.

أما مدفيديف، فأعاد إلى الأذهان أن موسكو لم تكن من المبادرين إلى فرض العقوبات، مؤكدا أنه يجب على الاتحاد الأوروبي وليس على روسيا أن يبادر إلى رفعها، علما بأن تلك العقوبات مضرة بالنسبة للمصالح المشروعة لرجال الأعمال الروس والسلوفينيين على حد سواء.

وأشاد رئيس الوزراء الروسي بموقف سلوفينيا الذي اعتبره متزنا.

وتابع مدفيديف أن مواقف دول الاتحاد الأوروبي من مسألة العقوبات ضد روسيا ليست متطابقة، معتبرا أن هناك دولا تتخذ "مواقف عقلانية" ودولا أخرى وصف مواقفها بأنها "منفعلة".

وأضاف: "إنه أمر جيد أن ترتفع في الاتحاد الأوروبي أصوات مختلفة، بما في ذلك أصوات أولئك الذين يدركون أن العقوبات لن تؤدي إلى أية نتائج إيجابية".

وبالإضافة إلى العلاقات الثنائية والأزمة الأوكرانية والعلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، بحث رئيسا الوزراء الوضع في البلقان، إذ أكد الجانب الروسي دعمه لكافة الاتفاقيات التي عقدت من اجل تسوية النزاعات في هذه المنطقة.

كما دعا مدفيديف نظيره السلوفيني لزيارة موسكو، مضيفا أن الطرفين سيحددان موعد الزيارة في وقت لاحق.

المصدر: وكالات