تحرير منطقتين جنوب الرمادي و"داعش" يفجر الملعب الأولمبي

أخبار العالم العربي

تحرير منطقتين جنوب الرمادي والقوات العراقية قرب الرمادي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gws9

أعلن مصدر أمني استعادة السيطرة على منطقتين بالكامل جنوب مدينة الرمادي غرب العراق من تنظيم "داعش"، فيما أقدم التنظيم على تفجير ملعب الرمادي الأولمبي.

وأكد نائب قائد الفرقة الذهبية بمحافظة الأنبار العميد عبد الأمير الخزرجي، الأحد 19 يوليو/ تموز تمكن قواته من تحرير منطقتين بالكامل جنوب مدينة الرمادي، مبينا ان تلك القوات تقترب من جامعة الأنبار.

من جهته أفاد مصدر أمني آخر في المحافظة الانبار الأحد، بأن تنظيم "داعش" أقدم على تفجير ملعب الرمادي الأولمبي غرب المدينة، والذي كان قيد الإنشاء.

وقال المصدر لـ "السومرية نيوز"، إن عناصر التنظيم داعش زرعوا عبوات ناسفة داخل الملعب ومحيطه في غرب الرمادي، ليفجروها عن بعد، ما أسفر عن انهيار الملعب بالكامل.
 
يذكر أن القوات الامنية كانت انسحبت من منطقة الملعب الأولمبي قبل أيام، علم أن وزارة الدفاع، أعلنت 15 تموز/ أيلول ، تطهير المنطقة بالكامل.

مصرع 10 من "داعش" في سنجار

وأعلن مصدر في قوات البيشمركة الأحد 19 يوليو/تموز عن مقتل 10 مسلحين من تنظيم "داعش" في هجوم شنه التنظيم على قضاء سنجار، وأعلنت محافظة ديالى عن تجاوز حصيلة تفجير بني سعد 200 قتيل وجريح.

وأعلن مصدر في قوات البيشمركة التصدي لهجوم شنه مسلحو "داعش" في قرية تل شور في محور الحردان شمال شرق سنجار، قتل فيه 10 مسلحين من التنظيم، وأشار المصدر إلى جرح عنصرين اثنين من قوات البيشمركة نتيجة الاشتباكات.

قوات البيشمركة في العراق

عدد ضحايا تفجير ديالى يتجاوز 200 قتيل و جريح

هذا وأعلن محمد الحمداني نائب رئيس مجلس محافظة ديالى، أن الحصيلة النهائية لتفجير ناحية بني سعد تجاوزت الـ200 قتيل وجريح، مشيرا إلى وجود أكثر من 20 مفقودا.

وأفاد وزير الداخلية العراقي محمد سالم الغبان، الأحد 19 يوليو/تموز، في بيان، باعتقال المتورطين بالتفجير، مضيفا أنه تم توقيف عدد من الضباط والمنتسبين على خلفية الحادث.

آثار التفجير في خان بني سعد

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي تعهد السبت، بالنيل من العصابات الإرهابية في العراق مؤكدا أنها لن تفلت من العقاب.

وذكرت الشرطة العراقية، حسب وكالة "رويترز"، أن التفجير استهدف سوقا مزدحمة خلال احتفالات أول أيام عيد الفطر، في البلدة الواقعة على مسافة 30 كيلومترا شمال شرقي العاصمة بغداد.

وسارع تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى تبني مسؤولية التفجير، معلنا في بيان نشر على صفحات التواصل الاجتماعي أن السيارة المفخخة كانت تحمل ثلاثة أطنان من المتفجرات ويقودها انتحاري.

المصدر: وكالات