لافروف: جهود "رباعية الشرق الأوسط" لم تعد كافية ويجب إشراك الجامعة العربية فيها

أخبار العالم العربي

لافروف: جهود سيرغي لافروف ورياض المالكي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvmz

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الجهود التي تبذلها الرباعية لتسوية النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي لم تعد كافية، داعيا إلى إشراك جامعة الدول العربية في تلك الجهود.

وقال الوزير خلال لقاء نظيره الفلسطيني رياض المالكي في موسكو الخميس 2 يوليو/تموز: "إننا متمسكون بما يسمى بحل الدولتين، الذي من شأنه أن يلبي مصالح الدولة الفلسطينية والمصالح الأمنية لكافة دول المنطقة، بما فيها إسرائيل".

وتابع لافروف أن الفلسطينيين والإسرائيليين يجب أن يتولوا الدور الأساسي في الجهود الرامية إلى  تطبيق هذا الحل، لكن المجتمع الدولي بدوره يتحمل مسؤولية متنامية فيما يخص مهمة استئناف عملية التفاوض والتوصل إلى نتائج إيجابية في إطارها.

وأعاد إلى الأذهان أن موسكو تدعو منذ سنوات إلى انضمام ممثلي جامعة الدول العربية إلى الجهود التي تبذلها "الرباعية". وذكر بأن الجميع اعترفوا بمبادرة السلام العربية كالأساس الوحيد للتوصل إلى اتفاق نهائي في التسوية الفلسطينية الإسرائيلية والعربية-الإسرائيلية، على حد سواء.

وتابع الوزير الروسي أن إحراز نجاح في التسوية الفلسطينية-الإسرائيلية يتطلب أيضا مواصلة الجهود الرامية إلى استعادة وحدة الصف الفلسطيني، داعيا إلى تطبيق كافة الاتفاقات التي تم التوصل إليها في هذا المجال. وأكد أن مهمة تجاوز الأزمة الإنسانية في قطاع غزة مرتبطة ارتباطا وثيقا بهذه المسألة.

رياض المالكي: لا آفاق للعودة إلى التفاوض مع إسرائيل بالصيغة السابقة

اعتبر وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أنه لا توجد آفاق للعودة إلى الصيغة السابقة للتفاوض مع إسرائيل نظرا لطابع الحكومة الجديدة التي تشكلت في إسرائيل.

وأوضح المالكي خلال مؤتمر صحفي عقده في موسكو الخميس 2 يوليو/تموز أن الحكومة الحالية في إسرائيل يمينية بقدر أكبر بالمقارنة مع الحكومة السابقة، وهي لا تنوي سحب قواتها من الأراضي الفلسطينية وغير مستعدة للتعاون.

رياض المالكي

وفي هذا السياق، قال المالكي أن الفلسطينيين يعتزمون تكثيف جهودهم لنيل الاعتراف الدولي بدولتهم، مؤكدا على ضرورة مواصلة العمل من أجل زيادة عدد الدول التي اعترفت بدولة فلسطين والبالغ عددها 136 دولة حاليا. وأعرب عن أمله في أن يبلغ عدد الدول التي تعترف بدول فلسطين 140 دولة بحلول نهاية العام الجاري.

وتابع أن السلطة الفلسطينية تخطط لفتح سفارتها في الفاتيكان قريبا بعد أن اعترفت الأخيرة بالدولة الفلسطينية، موضحا أن افتتاح السفارة قد يحصل في غضون شهر أو شهرين.

وذكر وزير الخارجية الفلسطيني أن بلاده تنوي أيضا تكثيف جهودها في المجال القانوني، بما في ذلك التوجه إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية وجميع المؤسسات التي يحق لها النظر في الوضع بالمنطقة.

كما أكد المالكي أن الفلسطينيين يريدون العودة إلى مجلس الأمن الدولي بمشروع قرار جديد خاص بقيام دولة فلسطينية، لكنهم بحاجة إلى ضمانات بعدم فشل هذه الخطوة مرة أخرى.

وذكر بأن فرنسا تعد حاليا مسودة قرار متعلق بالقضية الفلسطينية، مضيفا أن باريس قد قدمت للقيادة الفلسطينية تلك المسودة، وأن الجانب الفلسطيني رد بتقديم أفكاره بشأن الوثيقة. وأوضح أن الوثيقة تتعلق بسبل توفير الجو المناسب لاستئناف مفاوضات السلام وفكرة تشكيل لجنة دولية ستتولى الرقابة على سير التفاوض.

لافروف والعربي يوقعان على اتفاقية شروط وجود ممثلية جامعة الدول العربية في موسكو

وقع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وأمين عام جامعة الدول العربي نبيل العربي اتفاقية حول شروط وجود ممثلية الجامعة في موسكو.

روسيا والجامعة العربية

وجرت مراسم التوقيع الخميس 2 يوليو/تموز بالعاصمة الروسية التي يزورها العربي حاليا.

وذكر لافروف أن الاتفاقية ستساهم في تعزيز التعاون العملي بين روسيا وجامعة الدول العربية، بينما اعتبر العربي أن هذه الخطوة تؤكد تصميم الجانبين على مواصلة تعميق العلاقات بينهما في جميع المجالات.

واعتبر الوزير الروسي أنه يجب على الجامعة العربية أن تشارك بنشاط أكبر في الجهود الرامية لاستئناف المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية، مؤكدا أن عملية التسوية الشرق أوسطية مازالت في طريق مسدود.

وأشاد لافروف بتطور العلاقات بين روسيا والجامعة بشكل مستدام، معيدا إلى الأذهان الاجتماع الثاني لمنتدى التعاون الروسي-العربي والذي انعقد في الخرطوم في ديسمبر/كانون الأول الماضي. وأوضح أن أجندة التعاون بين الجانبين واسعة للغاية، إذ تتضمن مشاريع اقتصادية وإنسانية بالإضافة إلى الحوار السياسي حول جميع القضايا الرئيسية في الإقليم.

مراسل قناة RT في موسكو:

المصدر: "تاس"