موسكو تنتظر من الغرب ردا قويا على ترحيل مراسلة روسية من كييف

أخبار العالم

موسكو تنتظر من الغرب ردا قويا على ترحيل مراسلة روسية من كييفمراسلة "القناة الأولى" التلفزيونية الروسية ألكسندرا تشيريبنينا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvkr

أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الروسية مساء الأربعاء 1 يوليو/تموز أن موسكو تنتظر من الدول الغربية ردا قويا على ترحيل كييف لمراسلة "القناة الأولى: التلفزيونية الروسية.

وكتب قسطنطين دولغوف، مفوض الوزارة لشؤون حقوق الإنسان وسيادة القانون، على صفحته في "تويتر": "إن الترحيل القاسي والوقح للصحفية الروسية من كييف تدل على تفريط السلطات الأوكرانية بالتزاماتها باحترام حرية التعبير والإعلام".

وأضاف الدبلوماسي الروسي أن "هذه التصرفات غير المقبولة من قبل كييف تتطلب ردا سريعا وقويا من قبل ممثل منظمة الأمن والتعاون الأوروبي المعني بشؤون حقوق الإنسان، كما ننتظر ردودا من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة".

كييف تتهم الصحفية الروسية بـ"نشاطات معادية لأوكرانيا"

وفي وقت سابق من الأربعاء أعلنت "القناة الأولى" التلفزيونية الروسية أن الأمن الأوكراني رحل مراسلتها ألكسندرا تشيريبنينا من كييف متهما إياها بـ"نشاطات معادية لأوكرانيا".

وقال مساعد المدير العام للقناة كيريل كليميونوف إن المراسلة اختطفت صباح الأربعاء من شقتها في كييف من قبل موظفي هيئة الأمن، لكنها اتصلت به لاحقا من على متن طائرة كانت تقلها إلى موسكو ويرافقها موظفون أمنيون.

وأضاف أن المراسلة قالت له إن موظفي الهيئة شرحوا لها أن سبب ترحيلها هو "تزويرها" لتقرير إخباري تهدد فيه طفلة أوكرانية بـ"ذبح الروس".

فيما أكدت السفارة الروسية في كييف أن ألكسندرا تشيريبنينا التي كانت تعمل في العاصمة الأوكرانية منذ منتصف الشهر الماضي تم ترحيلها من هناك بناء على قرار سلطات البلاد.

من جانبها أكدت هيئة الأمن الأوكرانية لوكالة "إنترفاكس أوكرانيا" ترحيل المراسلة الروسية مع منعها من دخول أراضي أوكرانيا لمدة 3 أعوام. وأشار المكتب الصحفي للهيئة إلى أن قيام المراسلة بنشاطات "معادية لأوكرانيا" كان أساسا لترحيلها.

المصدر: وكالات روسية