القوات الكردية: سنسلم جثة أمريكي قاتل "داعش" لذويه في تركيا

من هو أول مقاتل أمريكي متطوع قتل على يد "داعش" في سوريا

أخبار العالم العربي

القوات الكردية: سنسلم جثة أمريكي قاتل كيث برومفيلد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gu6b

قالت وحدات حماية الشعب الكردية في بيان لها الخميس 11 يونيو/حزيران، إنها ستسلم جثة أمريكي كان يقاتل في صفوفها بسوريا ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى ذويه في تركيا.

ونشرت وحدات حماية الشعب الكردية السورية صورة لشخص قالت إنه كيث برومفيلد، وذكرت أنه قتل في اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" على مقربة من مدينة عين العرب (كوباني) السورية ذات الأغلبية الكردية.

وأشار بيان وحدات الحماية إلى أن عائلة برومفيلد غادرت الولايات المتحدة لتتسلم جثته عند معبر مورست بينار الكردي البري مضيفا أن القنصلية الأمريكية في محافظة أضنة الجنوبية التركية قد أحيطت علما بالأمر.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية أكد، الأربعاء الماضي، مقتل الرجل وقال إن اسمه كيث برومفيلد، دون أن يذكر أي تفاصيل أخرى.

من جانبها، صرحت دونا، والدة برومفيلد في حديث مع شبكة "إن بي سي نيوز" الإخبارية بأن شقيق كيث أبلغها بوفاة ابنها. وكانت على العلم بأن كيث سافر إلى سوريا للقتال في فبراير/شباط الماضي. واعترفت بأنها لم ترغب في توجه ابنها للقتال، لكنها لم تملك خيارا في الأمر. وأضافت: "أنتظر عودة جثته".

"أسود روج افا" يتوعدون بالانتقام

هذا وقاتل برومفيلد في صفوف لواء أجنبي تابع لوحدات حماية الشعب الكردية، ويدعى اللواء "أسود روج افا".

ونشر "أسود روج افا" على صفحته في فيسبوك، الخميس، صورا لكيث برومفيلد وكتب أنه غادر مدينة ويستمنستر بولاية ماساتشوستس الأمريكية إلى الحدود السورية التركية في منتصف فبراير/شباط من العام الجاري، وانضمم إلى صفوف الأكراد لمحاربة تنظيم "داعش" واتخذ اسم كردي "غيلهات روميت".  

ووصف اللواء كيث بأنه "مقاتل ذو شجاعة وقلب أسد"، وتوعد بالانتقام من "داعش" لمقتله.

وذكر "أسود روج افا" أن برومفيلد لقي مصرعه في الـ3 من يونيو/حزيران الحالي، أثناء المعارك في قرية قنترة بكوباني.

وجاء على الصفحة المذكورة في فيسبوك، أن كيث "كان في الـ36 من العمر فقط وكان أول متطوع أمريكي ضحى بحياته من أجل الحفاظ على حياة الناس في جهة أخرى من العالم".

وكانت القوات الكردية طردت تنظيم الدولة الإسلامية من كوباني السورية في يناير/كانون الثاني بعد أشهر من المعارك، وتشن مؤخرا عملية عسكرية على المتشددين في شمال شرق سوريا.

برومفيلد متطوع غربي رابع يقتل على يد "داعش"

تجدر الإشارة إلى أن برومفيلد يعد الشخص الرابع من مواطني الدول الغربية الذين تطوعوا بالسفر إلى سوريا للالتحاق بوحدات حماية الشعب الكردية لمحاربة التنظيم المتطرف وقتلوا على يد المسلحين.

وكان الأسترالي آشلي جونستن راح ضحية القتال مع "داعش" في شمال شرق سوريا، أواخر فبراير/شباط هذا العام.

وفي بداية مارس/آذار المنصرم لقي المواطن البريطاني قنسطنتينوس سكورفيلد حتفه جراء المعارك بين وحدات حماية الشعب و"داعش".

كما قتلت إيفانا حوفمان المواطنة الألمانية (19 عاما) في سوريا، بعد عدة أيام على وفاة سكورفيلد.

المصدر: وكالات