ميلاد "داعش" وعام على التمدد والتوحش

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gu10

اعتادت الشعوب على إقامة الاحتفالات في الميلاد والوفاة وهذه المرة استثناء مع كائن ولد متعطشا للدماء فداعش يحتفل بذكرى ميلاده.. تركيب هجين للأحرف، لكنه بات مصدرا للأخبار وللإرهاب.

واختلفت الروايات حول هوية الأب هل هو الاستخبارات الأمريكية أو الإسرائيلية أو الإيرانية أو السورية، وكانت دلائل كل طرف كافية للمحاججة، لكن الجميع متفق على أن الأم، التي رعته في رحمها هي بؤر التطرف والفساد.

تركيب هجين من الأحرف ومصدر للإرهاب

ففي الأشهر الأولى بعد تأسيسه استطاع التنظيم أن يحقق نجاحات كبيرة، فاستطاع السيطرة على كامل الموصل العراقية وانسحب جيش كامل أمامه ليبدأ سرطانه بالتفشي ويقضم الأرض شبرا بعد آخر ليصل نفوذه الآن إلى بلدان عدة.

مساحات واسعة من العراق وسوريا، فمن الموصل إلى محافظة الأنبار إلى الرقة ودير الزور السورية وتدمر المدينة الأثرية، التي سقطت على بعد 200 كيلو متر من العاصمة دمشق، كما وصلت أذرعه لليبيا، وجديده إعلان سيطرته الكاملة على سرت الليبية.

التنظيم تمدد بسرعة في المناطق العربية

ويقول مراقبون إن طرابلس ستكون أول عاصمة له ناهيك عن خلاياه في غزة ومصر والصومال والسعودية، التي نفذ فيها هجمات انتحارية، كما لم تسلم من شره دول تمكن من غزوها أيديولوجيا قبل أن تصل مدرعاته إليها.

وأفرز كل ذلك تغيرات على خارطة المنطقة يجزم متابعون أن تشوهاتها ستدوم زمنا طويلا، ومنها أن الولايات المتحدة أفرزت تحالفا من 60 دولة لمحاربته وأثار استنفار جيوش المنطقة كلها.

مسلحو التنظيم سيطروا على مساحات واسعة من المنطقة وثرواتها

فالحضارات القديمة، التي تتغنى بها المنطقة العربية وتعد أثمن ثرواتها لم تسلم من معاوله ومطارقه، فدمر الآثار من حضارات الآشوريين والبابليين والسومريين إلى الحضارات الأحدث وآخرها إرث الملكة زنوبيا السورية.

في الذكرى السنوية لميلاده يرفع التنظيم شعار "أكثر عنفا"

وسيطر التنظيم على حقول الذهب الأسود الكبيرة في شمال سوريا والعراق وليبيا، لتكون المصدر الأساس لتمويله مع الآثار وسرقات البنوك.

وفي الذكرى السنوية لميلاده يرفع التنظيم شعار "أكثر عنفا"، كما أنه يقدم الهدايا لمنتسبيه، فيما تبقى عجلته تدور وتدور ليطحن بها دولا ومدنا كاملة.. عجلة التنظيم التي تدور بعكس عقارب الزمن فكلما تقدم للأمام كلما تراجعت الإنسانية عصورا قد يكون وصفها بالظلام قاصرا .

المصدر: RT

الأزمة اليمنية