السعودية.. جنازة مهيبة لضحايا مسجد العنود في سيهات

أخبار العالم العربي

السعودية.. جنازة مهيبة لضحايا مسجد العنود في سيهاتتشييع ضحايا الهجوم على مسجد العنود
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtl7

في جنازة مهيبة، شيع مئات الآلاف من السعوديين الأربعاء 3 يونيو/حزيران في بلدية سيهات بالسعودية، الضحايا الـ 4 الذين قتلوا في هجوم انتحاري على مسجد العنود.

ووقع الهجوم قرب المسجد الواقع بمدينة الدمام الجمعة 29 مايو/أيار.

وكانت وزارة الداخلية السعودية قالت إن رجال أمن كانوا يحرسون المسجد اشتبهوا بسيارة كانت تتجه إلى مواقف سيارات مجاورة  وعندما اقتربوا منها انفجرت ما أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 4 آخرين، وقالت إن الانفجار أدى إلى اشتعال النار في عدد من السيارات القريبة.

وفي رواية مناقضة للداخلية، ووفقا لشهود عيان، فقد منع متطوعون للحفاظ على الأمن الشخص المتنكر في زي نسائي من دخول المسجد.

 هذا وتبنى تنظيم "داعش" هجوم الدمام عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

ووقع هذا الهجوم الانتحاري بعد أسبوع على تفجير آخر أودى بحياة 21 من المصلين في مسجد بقرية القديح في محافظة القطيف، وقد أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته أيضا عن هذا التفجير. 

السعودية تمنح مكافآت لمن يدلي بمعلومات عن مطلوبين من "داعش"

وبعد تعرضها لسلسلة هجمات إرهابية دامية أوقعت قتلى وجرحى قررت الرياض منح مكافآت مالية تتراوح ما بين مليون و 7 ملايين ريال لكل من يدلي بمعلومات عن المطلوبين الذين نشرت أسماءهم وصورهم.

وفي هذا السياق قال المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية السعودية، الأربعاء 3 يونيو/حزيران، إن أجهزة الأمن تمكنت من الحصول على معلومات مهمة عن أطراف لها ارتباطات متفاوتة بمنفذي العمليات والتفجيرات الأخيرة في البلاد وبتلك الأحداث الإجرامية المؤسفة.

وخصصت الوزارة مبالغ مالية تتراوح قيمتها بين مليون ريال و7 ملايين كمكافأة لكل من يدلي بمعلومات عن المطلوبين، حيث سيحصل على مليون كل من يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على أحد المطلوبين، وتزداد هذه المكافأة إلى 5 ملايين في حال القبض على أكثر من مطلوب وإلى 7 ملايين في حال إحباط عملية إرهابية.

وذكر المتحدث الأمني باسم الوزارة، أن منفذ عملية مسجد الحسين سعودي الجنسية، من مواليد 29 يونيو/حزيران 1416هـ ويدعى خالد عايد محمد الوهبي الشمري، مضيفا أن المعمل الجنائي أثبت من خلال فحص عينات من بقايا جثته وموقع الحادث أن المادة المستخدمة في التفجير هي من نوع "آر دي إكس".

ونشرت الداخلية أسماء المطلوبين وهم كل من: إبراهيم يوسف إبراهيم الوزان، أحمد سالم أحمد الحليف الغامدي، بسام منصور حمد اليحيى، حسن فرج محمد القرقاح القحطاني، حسن حميد حسن الويباري الشمري، سعيد فلاح عايض آل رشيد، سلطان عبد العزيز علي الحسيني الشهري، سويلم الهادي سويلم القعيقعي الرويلي، عبد الرحمن محمد علي البكري الشهري، عبد الرحيم عبد الله عمر المطلق، عبد الهادي معيض عبد الهادي المسردي القحطاني، فيصل محمد سعيد الحميد الزهراني، محسن محمد محسن العصيمي العتيبي، محمد سليمان رحيان الصقري العنزي، محمد عوض سعيد الفهمي الزهراني، هشام فهد محمد الخضير .

وجاء تفجير الدمام بعد مرور أسبوع فقط على الهجوم الانتحاري في محافظة القطيف، والذي استهدف المصلين في مسجد الإمام علي بن أبي طالب في بلدة القديح وأسفر عن سقوط أكثر من 20 قتيلا وما يربو على 100 جريح.

وتبنى تنظيم "داعش" التفجير، كما نشر صورة منفذ العملية الذي فجر حزامه الناسف داخل المسجد.وكانت السلطات السعودية قد تحدثت عن خلايا للتنظيم داخل أراضي البلاد، وعن إحباط مخطط إرهابي كبير وضبط 9 سيارات كانت في مختلف مراحل التفخيخ.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني عام 2014 قتل 7 أشخاص وأصيب 7 آخرون نتيجة تعرضهم لإطلاق نار من قبل مجهولين أمام حسينية مدينة الأحساء. وأوضحت الداخلية السعودية أن منفذي الجريمة 4 أشخاص، أحدهم زعيم لخلية إرهابية مرتبط بتنظيم "داعش".

مشاهد من الهجوم الذي وقع قرب مسجد العنود بمدينة الدمام

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية