إصابات في صفوف الشرطة مع استمرار الاحتجاجات في بالتيمور (فيديو)

أخبار العالم

إصابات في صفوف الشرطة مع استمرار الاحتجاجات في بالتيمور (فيديو)بالتيمور..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqtl

أصيب 7 من رجال الشرطة الاثنين 27 أبريل/ نيسان مع استمرار الاحتجاجات على وفاة شاب من أصول إفريقية لدى توقيفه من قبل الشرطة في مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند الأمريكية.

وتطورت الاشتباكات إلى أعمال عنف، حيث أكد مصدر في الشرطة لوكالة "سي بي أس" التلفزيونية أن المحتجين ألقوا الحجارة على رجال الشرطة، الذين استخدموا الغاز لتفريقهم.

وكانت شرطة بالتيمور أعلنت أن 34 شخصا اعتقلوا خلال أعمال شغب جرت ليلة الأحد على هامش تظاهرة احتجاجية على وفاة الشاب فريدي غراي بعد إصابته بجروح لدى توقيفه من قبل الشرطة.

وقال جيريمي سيلبرت المتحدث باسم شرطة هذه المدينة الواقعة على الساحل الشرقي للولايات المتحدة إن "مجموعة صغيرة من المتظاهرين تسببت باضطرابات عنيفة في الوسط التجاري لبالتيمور وفي غربها ليل أمس وفجر اليوم بعد أن كانت معظم الاحتجاجات سلمية طيلة النهار".

وأضاف: "جرى توقيف 34 شخصا وأصيب 6 من أفراد الشرطة بجروح طفيفة".

وأكد المتحدث أنه خلال أعمال الشغب "جرى تحطيم واجهات العديد من المتاجر وتضرر عدد من آليات الشرطة وممتلكات أخرى".

وجرت أعمال الشغب بعد أن تظاهر أكثر من ألف شخص بهدوء أمام البلدية طيلة 90 دقيقة.

وكان متظاهرون هاجموا السبت سيارات للشرطة ومحلات تجارية في وسط المدينة على هامش أكبر تجمع ينظم منذ وفاة فريدي غراي (25 عاما)، الذي أصيب بكسور في عموده الفقري لدى توقيفه في الـ12 أبريل/نيسان وتوفي بعد أسبوع متأثرا بإصابته.

وكان غراي اعتقل بتهمة حيازة سكين ونقل أولا إلى مركز للشرطة في هذه المدينة قبل أن ينقل لاحقا إلى المستشفى وفارق الحياة بعد أسبوع.

واعترفت شرطة بالتيمور الجمعة أن إسعاف الموقوف تأخر، وكان يجب أن يحصل على مساعدة طبية فور إصابته بالكسور، وبعد وفاة فريدي غراي، أوقف 6 من رجال الشرطة عن العمل.

ومنذ وفاته تنظم تجمعات يومية تطالب بكشف ملابسات إصابته.

وتأتي وفاة هذا الشاب ذو الأصول الإفريقية ضمن حلقة جديدة من مسلسل حوادث مشابهة وقعت في الأشهر الأخيرة وأججت التوتر والجدل حول عنف الشرطة بعد مقتل مواطنين عزل من أصول إفريقية.

المصدر: وكالات