صحيفة: الأزمة الاقتصادية تدفع الأوكرانيين للهجرة

مال وأعمال

صحيفة: الأزمة الاقتصادية تدفع الأوكرانيين للهجرةصحيفة: الأزمة الأوكرانية تدفع الأوكرانيين للهجرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqi0

قالت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية إن الأزمة الاقتصادية في أوكرانيا زادت من معدلات هجرة العقول من البلاد، ودفعت العديد من الأوكرانيين للتفكير بالهجرة بحثا عن مكان أفضل للعيش.

وكتبت "واشنطن تايمز" مقالا الأربعاء 22 أبريل/نيسان تطرقت فيه إلى الأزمة التي قد تواجهها أوكرانيا نتيجة لهجرة العقول الشباب خارج البلاد، مشيرة إلى أن الأزمة الاقتصادية والاضطرابات التي تعيشها البلاد دفعت هؤلاء الشباب للتفكير بالهجرة هربا من حالة عدم الاستقرار في بلادهم، وبحثا عن مستقبل غير واضح خارج أوكرانيا.

ونقلت الصحيفة عن ألفيرا غربونوفا إحدى المواطنات الأوكرانيات التي تعمل في مجال التدريس والتي قررت ترك مسقط رأسها والانتقال للعمل في الولايات المتحدة: " لا اعتقد أن لدينا مستقبلا هنا في أوكرانيا".

وأظهر استطلاع أجرته "واشنطن تايمز" أن أغلب الشباب أصحاب الاختصاصات يتطلعون للهجرة إلى بلدان كالولايات المتحدة وبولندا والصين في سبيل إيجاد فرصة عمل مناسبة في ظل التوقعات الاقتصادية القاتمة لأوكرانيا، التي تعيش أزمة سياسية حادة أثرت بشكل ملحوظ على اقتصادها وميزانيتها، الأمر الذي دفع البلاد إلى حافة الإفلاس، إذ ارتفع دينها العام بنسبة 94% من إجمالي ناتجها المحلي هذه السنة، مقابل 40.6% خلال عام 2013.

ورجح رئيس معهد بحوث الهجرة الديموغرافية والبحوث الاجتماعية أليكسي بوزنياك أن تكون الأزمة الاقتصادية في أوكرانيا عاملا رئيسيا في تزايد هجرة العقول، أكثر من الاضطرابات الدائرة في البلاد، ووفقا لبوزنياك فإن الأزمة الاقتصادية وسعت من الفارق بين دخل الأخصائيين في أوكرانيا وخارجها.

وأشارت بيانات إحصائية إلى ارتفاع عدد الشباب الأوكرانيين خلال العام الماضي المتقدمين إلى اختبار اللغة الإنكليزية "IELTS" الذي يعد اجتيازه أحد الشروط الرئيسية للحصول على تأشيرة دخول إلى بعض الدول.

ونوهت الصحيفة في النهاية إلى تفاقم المخاوف من زيادة هجرة العقول ما سيؤدي إلى خلو البلاد من الكفاءات العالية الأمر الذي يشكل خطرا على مستقبل أوكرانيا.

المصدر: "نوفوستي"