رواد المحطة الفضائية الدولية يجيبون على أسئلة المهتمين عبر قناة "RT"

الفضاء

رواد المحطة الفضائية الدولية يجيبون على أسئلة المهتمين عبر قناة اتصال مباشر بين قناة "RT" والمحطة الفضائية الدولية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gq50

جرى في الساعة 12:10(بتوقيت موسكو) يوم 21 ابريل/نيسان اتصال مباشر بين مراسل قناة RT بيتر سكوت في مركز ادارة التحليقات الفضائية، ورائدي الفضاء العاملين في المحطة الفضائية الدولية.

حيث أجاب رائدا الفضاء الروسي، ميخائيل كورنيينكو، والأمريكي سكوت كيلي، اللذان بدأت مهمتهما السنوية على متن المحطة في 27 مارس/آذار الماضي، أجابا على اسئلة مشاهدي القناة ومتابعي مواقعها الإلكترونية، بعد أن طرحت الأسئلة من خلال شبكات التواصل الإجتماعي والتعليقات في مواقع "RT" الإلكترونية.

تعتبر هذه التجربة هي الأولى من نوعها في مجال الإعلام. وقد تمكنت قناة "RT" من فتح المجال لعامة المهتمين بعلوم الفضاء من التواصل مع رواد المحطة الفضائية الدولية وطرح الأسئلة عليهم.

ونقل مراسل "RT" بيتر سكوت أسئلة متابعي القناة لرواد المحطة الفضائية الدولية، وأحد الأسئلة المطروحة جاءت من أحدى الدول العربية، حيث تساءل أحد المتابعين لحسابات رواد الفضاء على تويتر حول آلية عمل الإنترنت في الفضاء. وأجاب سكوت كيلي بأن المحطة مزوّدة بهوائيات خاصة تمدهم باتصال للإنترنت يومياً، ولكن لمدة محددة وبسرعة ضعيفة.

وحول مهمة رائدي الفضاء التي ستستمر لقرابة عام واحد، استفسر أحد المتابعين عن التجارب والمهام الموكلة إليهما. وجوابا على ذلك، أوضح رائدا الفضاء أن لديهما ثلاث تجارب أساسية تتوزع بين القطاع الأمريكي والياباني والأوروبي في المحطة. وتشمل التجارب مجالات عدة كالصحة والاتصالات ودراسة كيفية تحسين المناخ وظروف الحياة على الأرض، وغير ذلك من المجالات.

واستفسر أحد المتابعين في سؤال آخر حول أثر توتر العلاقات الدولية بين الولايات المتحدة وروسيا على العلاقة الشخصية بينهما. وأجابه رائد الفضاء الأمريكي سكوت كيلي بأن تلك التوترات لا تؤثر أبداً على علاقتهما كأصدقاء وزملاء عمل، وأضاف "نحن نثق ببعضنا البعض، ويساعد بعضنا البعض، ولا نحب مناقشة التوترات السياسية الجارية على الأرض".

ولم تخلُ بعض الأسئلة من الطرافة، فقد سأل أحدهم عن الأحلام خلال النوم في الفضاء، وإن كانت تختلف عن "الأحلام الأرضية". وأجاب الرائدان بأن الأحلام لا تختلف بطبيعتها، سوى أن بعضها تدور أحداثه في الفضاء.

وانطلقت المركبة الفضائية الروسية "سويوز تي أم أي – 16 أم" من مطار بايكونور الفضائي إلى المحطة الفضائية الدولية يوم 27 مارس/آذار، حاملة على متنها رائدي الفضاء الروسي كورنيينكو والأمريكي كيلي، بالإضافة إلى الروسي غينادي بادالكا الذي تستمر مهمته 168 يوماً، بينما يبقى زميلاه لمدة سنة كاملة في مهمة تشمل أكثر من 70 تجربة علمية، وتركز بشكل أساسي على كيفية التأقلم على البقاء في الفضاء لمدة طويلة، وذلك تجهيزاً للرحلة المأهولة المرتقبة إلى المريخ.

انطلاق الرواد إلى المحطة الفضائية الدولية:

وصول الرواد إلى المحطة الفضائية الدولية:

ووفق برنامج الرحلة سيعود رائدا الفضاء، الروسي كورنيينكو والأمريكي كيلي الى الأرض يوم 3 مارس/آذار 2016.

هل تريد ان تتواصل مع رواد الفضاء ؟ هل تريد أن توجه سؤالا معينا كان يراودك لهم ؟؟ الآن مع مشروع "RT"، يمكنك أن تسأل وتعلق من خلال الرابط التالي:http://arabic.rt.com/news/780372 #اسأل_RT_الفضاء

Posted by RT Arabic on 17 Апрель 2015 г.

المصدر: RT