"دونيتسك الشعبية" تنفي مقتل صحفييْن اثنين بقصف على المطار

أخبار العالم

آثار المعارك في منطقة مطار دونيتسك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gprr

نفت سلطات جمهورية دونيتسك الشعبية (المعلنة من جانب واحد جنوب شرق أوكرانيا) الاثنين 13 أبريل/نيسان خبر مقتل صحفيين اثنين بقصف استهدف مطار دونيتسك.

وأوضحت وزارة الدفاع في الجمهورية في بيان نقلته وكالة "دونيتسك" للأنباء أن الصحفيين اللذين تعرضا لقصف من جانب قوات موالية لكييف، مازالا على قيد الحياة، إلا أن أحدهما أصيب بجروح خطرة، فيما يعاني الآخر من ارتجاج دماغي.

وكان فلاديمير كونونوف، وزير الدفاع في جمهورية دونيتسك قد أعلن مساء الأحد أن صحفيا محليا قتل وأصيب آخر في قصف أوكراني بضواحي مدينة دونيتسك.

وأوضح كونونوف في تصريح صحفي أن الطرف الأوكراني حاول فجر الأحد طرد قوات الدفاع الشعبي من خطوطها المتفق عليها وفقا لاتفاقات مينسك.

وأوضح الوزير أن أحد الصحفيين لقي مصرعه جراء انفجار صاروخ أطلق من منظومة مضادة للدبابات، فيما أصيب ستة من مقاتلي "الدفاع الشعبي" بجروح، بينهم أربعة في حالة خطرة.

وأضاف كونونوف أنه لم يعط تعليمات بإحضار صحفيين إلى ساحة القتال، مرجحا أن قائد كتيبة لقوات الدفاع الشعبي هو الذي اتخذ هذا القرار.

 وفي وقت سابق من الأحد أفاد ممثل عن وزارة دفاع "دونيتسك الشعبية" بأن صحفيين قتلا بعد إصابة سيارتهما بصاروخ موجه مضاد للدبابات.

رئيس بعثة المراقبين يعرب عن قلقه إزاء تجدد المواجهات في دونباس

أعرب رئيس بعثة المراقبين الأوروبيين في أوكرانيا، أرتوغرول أباكان، يوم الأحد 12 ابريل / نيسان، عن قلقه تجاه تجدد حوادث انتهاك الهدنة في دونباس جنوب شرق أوكرانيا ودعا طرفي النزاع إلى وقف العنف.

ونقل المكتب الصحفي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا عن أباكان قوله "أحض كلا الطرفين على ضبط النفس بأقصى الدرجة وتنفيذ التعهدات التي تقضي عليها اتفاقات مينسك"، مضيفا "نحن، بالطبع، نأمل في وقف إطلاق النار بشكل متزامن وشامل، الأمر الذي يسمح بوقف موجة العنف التي أودت بحياة كثير من الأشخاص وألحقت أضرارا ملموسة بالبنية التحتية".

كما لفت رئيس البعثة الأوروبية إلى أن المراقبين تمكنوا، خلال هدنة قصيرة، من تفتيش بلدة شيروكينو في منطقة الصراع، وعثروا على عدد كبير من الذخائر، وكذلك سجلوا حوادث دمار مبان هناك.

المصدر: وكالات روسية