برشلونة يشد الرحال إلى الأندلس.. والريال في نزهة بالبرنابيو

الرياضة

برشلونة يشد الرحال إلى الأندلس.. والريال في نزهة بالبرنابيومن لقاء الذهاب بين برشلونة وإشبيلية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gpno

يقوم برشلونة برحلة محفوفة بالمخاطر إلى الأندلس، السبت 11 أبريل/نيسان، بينما سيكون ريال مدريد في نزهة بملعبه الشهير "سنتياغو برنابيو"، في الأسبوع الـ 31 للدوري الإسباني لكرة القدم.

وتتجه جميع الأنظار صوب ملعب "رامون سانشيز بيزخوان" الذي سيكون مسرحا لمباراة القمة ضمن هذه المرحلة بين إشبيلية الساعي إلى المشاركة في دوري ابطال أوروبا الموسم المقبل، وضيفه برشلونة الساعي إلى الحفاظ على فارق النقاط الأربع بينه وبين وصيفه ريال مدريد، والمضي قدما في استعادة اللقب المحلي ومواصلة المنافسة على لقب الكأس المحلية، ومسابقة دوري أبطال أوروبا. 

ويدخل برشلونة هذه المباراة بكامل نجومه، فقد التحق بكتيبة المدرب لويس إنريكي، عدة لاعبين مصابين أبرزهم الظهير الأيسر جوردي ألبا و6 لاعبين آخرين أساسيين أراحهم انريكي في المباراة الأخيرة أمام الميريا (4-0) أبرزهم جيرار بيكيه والبرازيلي نيمار. 

[PHOTOS | FOTOS]Last training session before Sevilla matchFull gallery: http://ow.ly/LqQLj More exclusive pics: https://instagram.com/fcbarcelona/Sponsored by Beko#SevillaFCB #FCBarcelona #photos #fotos

Posted by FC Barcelona on 10 Апрель 2015 г.

وقال بيكيه: "روزنامة أبريل/ نيسان صعبة جدا. لا يمكننا إحراز أي لقب ولكن يمكننا أن نخسر جميع الألقاب في حال لم نقم بالأمور كما يجب".

وأضاف بيكيه: "بالإمكان أن نخرج من مسابقة دوري الأبطال أو خسارة صدارة الليغا. يجب أن نتعامل مع كل مباراة على حدة وإذا أنهينا مبارياتنا في أبريل، جيدا فذلك يعني اننا سنبلغ نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا وأننا سنبقى في صدارة الليغا".  

بدوره، قال المهاجم الدولي الأوروغوياني لويس سواريز صاحب الثنائية في مرمى ألميريا (10 أهداف في الليغا و16 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم): "نحن نعرف بأن مهمتنا ستكون صعبة جدا أمام إشبيلية، ولكن إذا واجهناه بشخصيتنا فإننا نملك حظوظا للفوز لأننا فريق برشلونة".

من جهته، صرح لويس انريكي عقب الفوز على ألميريا برباعية نظيفة مساء الأربعاء الماضي، بان: "منذ الآن وحتى نهاية أيار/مايو سنخوض ثلاث مباريات في كل ثمانية أيام، لذا علينا أن نستعد بدنيا وذهنيا من أجل ذلك".

وأضاف "علينا أن نتعامل مع كل مباراة على حده، ونحاول الفوز في كل مباراة، دون أن نفكر كثيرا فيما ينتظرنا بعد ذلك".

وينتظر برشلونة، أسبوعين حاسمين ضمن حلمه في المنافسة على الثلاثية، فبعد مواجهته أمام اشبيلية، سيكون على موعد مع باريس سان جرمان في دوري الأبطال، ومن ثم يستضيف فالنسيا في المرحلة الثانية والثلاثين من الليغا، وبعد ذلك فريق سان جيرمان في إياب التشامبيونز ليغ، وبالتالي فهو يدرك جيدا أن أي تعثر قد يكلفه ثمنا غاليا.

ولن تكون مهمة رجال المدرب لويس إنريكه سهلة في ملعب "رامون سانشيز بيزخوان"، بالرغم من استعادة خدمات عدة لاعبين، والفترة الجيدة التي يمر بها بتحقيقه الفوز في مبارياته التسع الأخيرة في مختلف المسابقات، نظرا لتألق منافسه إشبيلية الذي لم ينهزم في 31 مباراة متتالية، كما أن الفريق الأندلسي حقق الانتصار في مبارياته السبع الأخيرة في مختلف المسابقات والخمس الأخيرة في الدوري عزز بها موقعه في المركز الخامس برصيد 61 نقطة، وبات على بعد نقطة واحدة من المركز الرابع الذي يشغله فالنسيا.  

كما قد يدخل برشلونة، الذي يتقدم بفارق 4 نقاط على ريال مدريد، مواجهته ضد إشبيلية تحت ضغط كبير في حال فوز النادي الملكي لأنه سيلعب قبله بساعتين وقد يقلص الفارق بينهما إلى نقطة واحدة مؤقتا.

ويصطدم برشلونة في الأندلس برغبة فريق إشبيلية إلى وضع حد لسلسلة هزائمه الست المتتالية أمام البرسا في الدوري، بينها 3 هزائم على أرضه. ويعود الفوز الأخير للفريق الأندلسي على نظيره الكاتالوني إلى 14 أغسطس/آب 2010 في ذهاب مسابقة كأس السوبر الأوروبي، عندما فاز (3-1) قبل أن يسحقه برشلونة برباعية نظيفة إيابا ويتوج باللقب. 

وحقق برشلونة 8 انتصارات في المباريات العشر الأخيرة بين الفريقين دون أن يتذوق طعم الهزيمة.

ويستعد إشبيلية، حامل لقب بطل مسابقة الدوري الأوروبي، لاستضافة فريق زينيت بطرسبورغ الروسي في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الخميس المقبل.  

رونالدو يعود إلى قيادة كتيبة الميرنجي

في المقابل، يخوض ريال مدريد مواجهة سهلة نسبيا ضد إيبار، وبالتالي يريد الفريق الملكي الخروج بنقاط المباراة الثلاث وتقليص الفارق إلى نقطة واحدة بينه وبين غريمه برشلونة، وانتظار الدخان الأبيض بعد ساعتين من ملعب "رامون سانشيز بيزخوان"، وذلك قبل "الديربي" المدريدي الذي سيجمعه بجاره اللدود اتلتيكو في ذهاب دوري أبطال أوروبا.

EditDelete

وتلقى الفريق الملكي خبرا سارا بإسقاط الاتحاد الإسباني لكرة القدم البطاقة الصفراء الخامسة في الموسم الحالي للدوري عن البرتغالي كريستيانو رونالدو التي تلقاها في مباراة رايو فايكانو في المرحلة الماضية، بعد أن اعتبر الحكم أنه يتظاهر بالسقوط داخل منطقة الجزاء، فيما أثبتت الإعادة التلفزيونية أن البرتغالي كان يستحق ركلة جزاء.

في حين يفتقد ريال مدريد لجهود عدة لاعبين وأبرزهم ثنائي خط الوسط الكولومبي جيمس (خاميس) رودريغيز، لتلقيه بطاقة صفراء في نفس اللقاء بسبب قطعه كرة بيده، والألماني توني كروس بسبب اعتراضه على قرار الحكم في واقعة كريستيانو رونالدو، إضافة إلى غياب حامي عرين النادي الملكي القائد إيكر كاسياس بناء على رغبة المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي لمشاركة الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، في المقابل يتوقع عودة قلب الدفاع البرتغالي بيبي إلى صفوف الميرنجي، بعد مشاركته في التمارين الجماعية.

ولكن على الرغم من هذه الغيابات، فإن ريال مدريد يملك كل الأسلحة اللازمة للخروج بانتصار يرفع معنويات لاعبيه قبل القمة المرتقبة أمام أتلتيكو مدريد يوم الثلاثاء المقبل في ملعب "فيسنتي كالديرون" في ذهاب الدور ربع النهائي للمسابقة القارية العريقة وفي إعادة للمباراة النهائية للموسم الماضي.  

بينما في المقابل، سيقوم أتلتيكو مدريد، حامل لقب الليغا، برحلة محفوفة بالمخاطر إلى الأندلس، لمواجهة قاهر الكبار فريق مالقا صاحب المركز السابع.

ويسعى أتلتيكو مدريد "الروخي بلانكوس" إلى الحفاظ على المركز الثالث الذي ينافسه عليه بقوة فالنسيا وإشبيلية، في ظل فقدانه الآمال نسبيا في الاحتفاظ بلقب الدوري، إلا إذا تكرر سيناريو نهاية الموسم الماضي.

ويفتقد أتلتيكو مدريد في لقاء السبت لجهود حارس مرماه ميغيل انخل مويا والمهاجم الكرواتي ماريو ماندجوكيتش بسبب الإصابة، بينما سيستعيد خدمات مدافعه خوان فران بعد انتهاء فترة إيقافه وقائده المدافع الأوروغوياني دييغو غودين بعد تعافيه من الإصابة. 

فالنسيا وليفانتي في "ديربي" فالنسيا

وسيشهد الأسبوع الـ 31 لليغا، لقاء "الديربي" بين فالنسيا وجاره ليفانتي يوم الاثنين المقبل في ملعب "ميستايا".

ويسعى فريق فالنسيا إلى تضميد جراحه ونسيان فوزا كان في متناوله على مضيفه أتلتيك بيلباو في الوقت القاتل من المباراة التي جمعتهما يوم الخميس الماضي في ملعب "سان ماميس"، وأضاع بالتالي نقطتين نظيفتين.

وتفصل فالنسيا الرابع برصيد 62 نقطة، ثلاث نقاط فقط عن المركز الثالث الذي يشغله أتلتيكو مدريد. بينما يحتل ليفانتي المركز الـ 15 برصيد 28 نقطة.       

المصدر: وكالات 

بطولة العالم لألعاب القوى