تسلسل الأحداث الدراماتيكية المؤدية إلى إلغاء مباراة روسيا والجبل الأسود

الرياضة

تسلسل الأحداث الدراماتيكية المؤدية إلى إلغاء مباراة روسيا والجبل الأسودأعمال الشغب في مباراة الجبل الأسود وروسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gonc

أدت أعمال الشغب إلى إلغاء مباراة المنتخب الروسي ومضيفه المونتينيغري التي جمعتهما الجمعة 27 مارس/آذار، ضمن منافسات الجولة الخامسة لتصفيات أمم أوروبا لكرة القدم "يورو 2016" بفرنسا.

بدأت الأحداث الدراماتيكية منذ الثواني الأولى، فما لبث اللقاء أن بدأ في ملعب "بودغوريتسا" حتى أصابت إحدى الألعاب النارية "الشماريخ" التي أطلقها أحد المشجعين من المدرجات "كالصاعقة" رأس الحارس الروسي إيغور أكينفييف أدت إلى فقدانه الوعي وخروجه من أرض الملعب محمولا على النقالة، بعد تلقيه الإسعافات الأولية قبل نقله إلى أحد المستشفيات، وأظهرت عدسات المصورين سقوط مقذوف ناري بشكل مباشر على رأس أكينفييف.

وطلب حكم المباراة الألماني دينيز آيتيكين من اللاعبين التوجه إلى غرف تبديل الملابس حفاظا على سلامتهم.

وأعلن القائمون على تنظيم المباراة أنها ستستأنف بعد 10 دقائق، لكن اللعب استؤنف بعد نحو 35 دقيقة، وخرج الحارس يوري لاديغين إلى أرض الملعب بدلا من أكنفيف، وحافظ الحارس الروسي البديل على سلامته ونظافة شباكه حتى نهاية الشوط الأول السلبي أداء ونتيجة.

كما تسببت الاشتباكات في تأخير انطلاق الشوط الثاني أيضا لمدة 18 دقيقة. وبحلول الدقيقة الـ 67 أتيحت فرصة ذهبية للمنتخب الروسي لافتتاح التسجيل، بعد حصوله على ضربة جزاء، لكن لاعبه رومان شيروكوف فشل في ترجمتها إلى هدف التقدم، إذ تصدى الحارس المونتينيغري فوكاشين بوليكشيتش لكرته ببراعة.

وبعد ضربة الجزاء الضائعة بدقائق ألقى الجمهور ألعاب نارية "شماريخ" من جديد، وكاد أحدها أن يصيب اللاعب الروسي الآخر دميتري كومباروف، ونشبت اشتباكات إثرها بين اللاعبين مما اضطر المنظمين إلى إلغاء المباراة نهائيا، وكانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي.

آراء المدربين بعد إلغاء المباراة

قال الإيطالي فابيو كابيلو مدرب روسيا: "من وجهة نظري كان من المفترض إلغاء المباراة على الفور.. فعلنا ما طلبه مراقب المباراة ونزلنا إلى أرض المعلب ولعبنا .. ولم يكن بوسعنا الرفض والانسحاب".

الإيطالي فابيو كابيلو مدرب روسيا

وفي المقابل، تقدم برانكو برنوفيتش مدرب الجبل الأسود بالاعتذار للاعبي روسيا وقال "أود الاعتذار للاعبي روسيا وللجهاز الفني بسبب كل ما حدث. ليس غريبا أنه تم إلغاء المباراة بعد الواقعة الثانية."

وأضاف "الآن لم تعد لدينا فرصة للتأهل كما أننا نواجه إمكانية التعرض لعقوبة خوض مباريات بدون مشجعين لفترة طويلة".

روسيا تتقدم باحتجاج بعد إلغاء مباراتها ضد الجبل الاسود

احتجت روسيا على قرار مسؤولي الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مواصلة مباراتها مع الجبل الأسود، رغم إصابة حارس مرماها إيغور أكنفييف بألعاب نارية في الرأس في الدقيقة الأولى من المواجهة.

وقال نيكولاي تولستيخ رئيس الاتحاد الروسي للعبة لصحيفة "سبورت إكسبريس": "بعد إلغاء المباراة تقدم الاتحاد الروسي لكرة القدم باحتجاج لأنه من وجهة نظرنا، كان من المفترض إلغاء اللقاء في الدقيقة الأولى .. وسنبلغ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بموقفنا.. وأنا على ثقة بأن الاتحاد الأوروبي للعبة سيخرج بقرار موضوعي وعادل طبقا للوائح".

ومن جهته، أعلن الاتحاد الأوروبي "اليويفا" أنه سينتظر تقرير مراقب المباراة وتقرير الحكم قبل أن يبدأ إجراءاته الانضباطية يوم الاثنين المقبل.

صحة الحارس الروسي

وقال طبيب المنتخب الروسي إدوارد بيزوجلوف إن: "الحارس أكنفييف أصيب بارتجاج في المخ وحرق في الرقبة وخضع لفحص للمخ وفحوص أخرى وحياته ليست في خطر".

الحارس الروسي إيغور أكنفييف

وألقت قوات الأمن في ملعب "بودغوريتسا" القبض على المشجع الذي ألقى بالألعاب النارية على رأس حارس مرمى المنتخب الروسي، وذلك بعد أن تم التعرف عليه من خلال الإعادة التلفزيونية لقناة "سي.سي.تي.في".

ترتيب منتخبات المجموعة السابعة

وتحتل روسيا المركز الثالث في المجموعة السابعة برصيد 5 نقاط، وتتفوق بفارق الأهداف على مونتينيغرو (الجبل الأسود).

بينما تتصدر النمسا قائمة المجموعة برصيد 13 نقطة، بفارق أربع نقاط أمام السويد صاحبة المركز الثاني.

وكانت منافسات المجموعة السابعة لتصفيات أمم أوروبا 2016 بفرنسا، شهدت فوزين هامين لمنتخبي السويد والنمسا على مضيفيهما منتخبي مولدوفا وليشتنشتاين على التوالي.

ففي اللقاء الذي أقيم في ملعب "زيمبرو" في العاصمة المولدوفية كيشنيوف، قاد السلطان السويدي زلاتان إبراهيموفيتش منتخب بلاده، إلى تحقيق فوز ثمين على مضيفه المولدوفي العنيد، بتسجيله هدفي المباراة له، الأول في الدقيقة الأولى من بداية الشوط الثاني، والثاني في الدقيقة الـ 84 من ضربة جزاء.

أما في المباراة الثانية التي جرت في ملعب "رينبارك" بمدينة فادوز في ليشتنشتاين، فقد دك المنتخب النمساوي شباك مضيفه منتخب ليشتنشتاين المتواضع، بخمسة أهداف من دون رد.

وتقدم النمساويون بهدفين في الشوط الأول حملا توقيع كل من مارتن هارنيك، ومارك يانكو في الدقيقتين الـ (14 و 16) على التوالي، وأهدر زميلهما دافيد ألابا ضربة جزاء في الدقيقة الـ 32.

وعوض دافيد ألابا ركلة الجزاء الضائعة في الشوط الثاني بتسجيله الهدف الثالث للنمسا في الدقيقة الـ 58، وأضاف زميله جينيزوفش زلاتكو الهدف الرابع بحلول الدقيقة الـ 74، ومن ثم اختتم ماركو ارناوتوفيتش خماسية الضيوف عندما كان اللقاء يلفظ أنفاسه الأخيرة.

المصدر: RT