واشنطن بصدد إبقاء حوالي 10 آلاف جندي في أفغانستان حتى نهاية العام الجاري

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/god6

أعلن الرئيسان الأمريكي باراك أوباما والأفغاني أشرف غني في بيان مشترك، أن واشنطن ستحتفظ بحوالي 10 آلاف جندي من جيشها في أفغانستان حتى أواخر عام 2015.

وجاء في بيان للرئيسين صدر عقب مباحثاتهما في البيت الأبيض، الثلاثاء 24 مارس/آذار، أن واشنطن لن تخفض عدد جنودها الحالي في أفغانستان حتى نهاية هذا العام والبالغ 9,8 آلاف شخص.

وأضاف أن وتيرة سحب القوات الأمريكية من أفغانستان في عام 2016 سيتم تحديدها في وقت متأخر من العام الحالي.

وحسب الوثيقة، فإنه من المتوقع أن يتركز جميع العسكريين الأمريكيين في أفغانستان على الأراضي التابعة لسفارة الولايات المتحدة في العاصمة كابل في نهاية العام المقبل.

وكان من المخطط أن يتم خفض عدد الجنود الأمريكيين في أفغانستان، والذي يبلغ الآن قرابة 10 آلاف شخص، إلى نصف الرقم المذكور خلال العام الراهن.

على ما يبدو أن واشنطن اضطرت إلى إعادة النظر في هذه الخطط في ظل المخاطر التي لا يزال يشكلها مسلحو حركة "طالبان" وتنظيم "القاعدة". وحسب المعلومات المتوفرة فان الرئيس الأفغاني طلب من أوباما الإبطاء بوتائر سحب القوات الامريكية.

الرئيس الأفغاني متأكد من أن المفاوضات مع "طالبان" ستتكلل بالنجاح

أعرب الرئيس الأفغاني أشرف غاني عن قناعته بأن المفاوضات بين الحكومة الأفغانية ومسلحي حركة "طالبان"، في إطار عملية المصالحة الوطنية، ستتكل بالنجاح.

مع ذلك، اعتبر أشرف غاني، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأمريكي باراك أوباما، أن "إجراء مفاوضات سلمية أمر صعب، فهو يتطلب اهتماما وتضحيات محددة"، مضيفا "إننا نعتزم حل هذه المسألة".

 كما أشار الرئيس الأفغاني إلى أن المفاوضات السلمية ستقودها كابل، مؤكدا أن الأمريكيين وافقوا على أن هذه العملية سيتم توجيهها من قبل الجهات الأفغانية.

مراسلة قناة RT:

المصدر: RT + "تاس"

فيسبوك 12مليون