فرنسا.. الجبهة الوطنية تحل ثالثة في انتخابات الأقاليم ولوبان تطالب فالس بالاستقالة

أخبار العالم

فرنسا.. الجبهة الوطنية تحل ثالثة في انتخابات الأقاليم ولوبان تطالب فالس بالاستقالةرئيسة حزب الجبهة الوطنية مارين لوبان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/go75

طالبت رئيسة حزب الجبهة الوطنية مارين لوبان الأحد 22 مارس/آذار، من رئيس الوزراء الفرنسي مانوال فالس تقديم استقالته، بعد انتقادها الهجمة الشرسة التي قادها ضد حزبها.

وحل حزب الجبهة الوطنية الفرنسي بزعامة مارين لوبان ثالثا في الجولة الأولى لانتخابات مجالس الأقاليم في فرنسا بحصوله على 24.5 في المئة من الأصوات، ويذكر أن نسبة إقبال الناخبين تجاوزت الـ50 بالمئة.

وأظهرت النتائج الأولية للجولة الأولى لانتخابات المجالس المحلية في فرنسا تقدما لـ"حزب المحافظين"، "الاتحاد من أجل حركة شعبية"، الذي يقوده الرئيس السابق نيكولا ساركوزي بحوالي ثماني نقاط عن "الحزب الاشتراكي" الحاكم بقيادة الرئيس الحالي فرانسوا هولاند.

وحصل "الاتحاد من أجل حركة شعبية" المتحالف مع "اتحاد المستقلين الديمقراطيين" على 36 بالمئة من الأصوات وفقا لاستطلاعات الرأي في حين حصل الاشتراكيون وحلفاؤهم اليساريون على 28.5 بالمئة من الأصوات مقابل 24.5 بالمئة لـ"حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف" بقيادة مارين لوبان.

وقالت رئيسة حزب الجبهة الوطنية مارين لوبان، إن النتيجة التي حققها حزبها تعتبر إنجازا كبيرا، مشيرة إلى أن الحزب يمكن أن يحقق نتائج أفضل في المستقبل.

وأضافت مارين لوبان أن الفرنسيين يريدون حريتهم، مؤكدة أن زيادة المشاركة وارتفاع نسبة التصويت لفائدة الحزب تبرز أن الجبهة الوطنية هي الوحيدة القادرة على جلب المواطنين إلى صناديق الاقتراع، حسب قولها.

رئيس الوزراء الفرنسي مانوال فالس

وانتقدت لوبان رئيس الوزراء الفرنسي مانوال فالس على خلفية الحملة الشرسة التي قادها ضد الجبهة الوطنية، قائلة "لو كان فالس يملك القليل من الحشمة فليقدم استقالته إلى رئيس الدولة".

وأفاد رئيس الوزراء الاشتراكي مانويل فالس في بيان، بأن الأحزاب الحاكمة حصلت على درجة مشرفة، داعيا كل مؤيدي قيم الجمهورية الفرنسية للاتحاد معا لمنع "الجبهة الوطنية" من الفوز في الجولة الثانية من الانتخابات المحلية المقررة بعد أسبوع.

وستجري الجولة الثانية لانتخابات مجالس الأقاليم في فرنسا في الـ29 من مارس/آذار المقبل لانتخاب 4108 مستشارين يتولون تسيير الشؤون المحلية عبر 2054 مجلسا إقليميا.

الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي

وصرح الرئيس اليميني السابق نيكولا ساركوزي بأن "التغيير قائم" و"لا شيء سيوقفه"، في إشارة إلى تصدر حزبه لنتائج الجولة الأولى من انتخابات الأقاليم.

وأفاد ساركوزي بأنه لن يحصل أي اتفاق محلي أو وطني مع قادة الجبهة الوطنية، مضيفا "إذا كان مواطنونا قد تخلوا بشكل كبير عن اليسار، فلأنهم يشعرون بأن الكذب عليهم لم يتوقف منذ ثلاثة أعوام".

ودعا الرئيس الفرنسي السابق كل الفرنسيين الذين يرنون إلى التغيير أن يتحركوا للتصويت في الدورة الثانية للتأكيد على هذا التغيير.

المصدر:RT + وكالات

فيسبوك 12مليون