سنودن: مسؤولون كبار في واشنطن كانوا على دراية بالتزوير المتعمد قبل الحرب على الإرهاب

أخبار العالم

سنودن: مسؤولون كبار في واشنطن كانوا على دراية بالتزوير المتعمد قبل الحرب على الإرهابإدوارد سنودن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/go63

اعتبر الموظف السابق في الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن أن واشنطن تمارس سياسة "مجافية للواقع" منذ هجوم 11 سبتمبر/أيلول، اعتمادا على معلومات مزيفة، يعرف عن تزويرها أرفع المسؤولين.

وقال سنودن في مقابلة مع قناة "آر تي آس" السويسرية، التي قامت بنشرها بالكامل يوم الأحد 22 مارس/آذار، إن "أكبر مآسي الفترة التي تلت الـ11 من سبتمبر/أيلول (عام 2001)، حين نفذ الإرهابيون الهجوم الإرهابي على بلادي، هي أن سياسة الحكومة أصبحت تجافي الواقع".

وأوضح أن ما حصل حينذاك هو شن الحرب اعتمادا على معلومات مزورة بمعرفة المسؤولين على أرفع مستوى في الحكومة الأمريكية عن تزويرها".

وأضاف "نبدأ بالتخلي عن فكرة تتمثل في أن الولايات المتحدة يجب أن تقع على قمة العالم وتملي كافة القرارات لجميع المجتمعات، وذلك لأن مثل هذه السياسة تعتبر سياسة نزاع".

الاستخبارات الأمريكية

وأشار سنودن إلى موافقة عدد من مواطني الولايات المتحدة على أن هذه السياسة مضرة للأمريكيين، مبينا أنه "إذا مارست الحكومة سياسة لا تقلل من مستوى العنف في العالم، فإن ذلك يؤثر على خطر زيادة عدد النزاعات المرتبطة بسياسة عدوانية باستخدام القوة".

ويرى سنودن أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يقدر وبسهولة على وضع حد لجمع المعلومات عن المكالمات الهاتفية لملايين الأمريكيين، وذلك بغياب أي شبهات بتورطهم في ارتكاب جرائم، إلا أن آليات المتابعة لم تتغير منذ هجوم 11 سبتمبر/أيلول.

والجدير بالذكر أن إدوارد سنودن يتهم في الولايات المتحدة بالكشف عن معلومات سرية، بعد تسليمه لوسائل الإعلام وثائق تتعلق بالتجسس الإلكتروني الذي قامت به وكالة الأمن القومي الأمريكية.

وفر سنودن من الولايات المتحدة إلى هونغ كونغ في يونيو/حزيران عام 2013، ثم توجه إلى روسيا حيث حصل على اللجوء المؤقت لعام واحد ثم على الإقامة في روسيا لمدة 3 سنوات.

المصدر: RT + "تاس"