الجليد وقودا للأقمار الاصطناعية

الفضاء

الجليد وقودا للأقمار الاصطناعيةقمر اصطناعي صغير
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gntk

اقترح العلماء استخدام منظومة جديدة لحركة الأقمار الاصطناعية النانومترية "Cube Sat" في الفضاء باستخدام جزيئات الجليد المتبخرة.

الأقمار الاصطناعية النانومترية، هي الأجهزة الفضائية ذات المقاسات الصغيرة، المكعبة الشكل التي لا يزيد طول ضلعها عن 10 سم ووزنها عن كيلوغرام واحد.

من السهل اطلاق هذه الأقمار الاصطناعية، ولكن عدم تجهيزها بمحرك نفاث يحدد إمكانياتها وتوجيهها.

لحل هذه المسألة صمم الباحث انجيلو تشيرفوني من جامعة دلفت الهولندية للتكنولوجيا ، محركا يعمل بالجليد. يقترح الباحث وضع 100 غم من الجليد في محرك القمر الاصطناعي الصغير  "Cube Sat" وفي الفضاء يبدأ هذا الجليد بالتبخر دون المرور بالحالة السائلة، مكونا جزيئات بخار. تزداد قدرة هذا المحرك باستخدام التسخين.

يدرس تشيرفوني وفريقه العلمي كيفية المحافظة على الماء في الحالة الصلبة الى حين اطلاقه. ويقولون يمكن تجميد الماء في الفضاء، ولكن هذا يعقد هيكل القمر الاصطناعي النانومتري.

من جانبهم يقترح علماء من جامعة مشيغان استخدام محركات ايونية صغيرة. يقول تشيرفوني، ان هذه الطرق تكمل بعضها البعض، حيث يفضل استخدام المحركات الايونية في الأقمار الأصطناعية بعيدة المدى، في حين من الأفضل لتوجيه الأقمار استخدام المحركات التي وقودها الجليد.

المصدر: RT+ لينتا.رو