جولة المفاوضات النووية الإيرانية المقبلة في نهاية فبراير

أخبار العالم

جولة المفاوضات النووية الإيرانية المقبلة في نهاية فبراير ظريف وكيري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/glya

أعلن رئيس الوفد الصيني في المفاوضات السداسية حول برنامج إيران النووي فان تسيون أن الأطراف اتفقت على إجراء الجولة القادمة من المفاوضات في نهاية فبراير/شباط الجاري.

ووصف فان تسيون اجتماعات الأحد 22 فبراير/شباط بأنها "جرت في أجواء طيبة حيث أجرت الأطراف محادثات غنية حول أهم المسائل.. واتفق المشاركون على عقد الجولة القادمة من المفاوضات في نهاية هذا الشهر، وسيتم تحديد المكان والزمان في وقت لاحق".

في غضون ذلك عقد كبار المسؤولين الإيرانيين والأمريكيين الاثنين 23 فبراير/شباط اجتماعات جديدة بحضور وزيري الخارجية جواد ظريف وجون كيري.

وشارك فيها رئیس منظمة الطاقة الذریة الإيرانية علي أكبر صالحي ووزیر الطاقة الأمريكي أرنست مونیز، بالإضافة إلى مساعدي وزیر الخارجیة الایراني مجید تخت روانجي وعباس عراقجي والشخص الثالث فی الخارجیة الأمریكیة ووندي شیرمن. 

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية "إيرنا" أنه بالتزامن مع هذه الاجتماعات، عقد اجتماع آخر على مستوى الخبراء بين إيران وأمريكا وأوروبا.

هذا وأنهى مساعدو وزراء خارجیة إیران ومجموعة "5+1"، الأحد مرحلة من جولة المفاوضات، التي انطلقت بمدينة جنيف السويسرية الجمعة 20 فبراير/شباط، وانضم إليها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، بالإضافة إلی رئیس منظمة الطاقة الذریة الإیرانیة علي أکبر صالحي ووزير الطاقة الأمریکي إرنست مونیز.

وقال ظريف بهذا الصدد: "طلبنا من صالحي المشارکة في هذه الجولة من المفاوضات لمناقشة مختلف القضایا بشکل شفاف لاسیما ما یتعلق بقضیة تخصیب الیورانیوم ومفاعل أراك للماء الثقیل".

صالحي

وأوضح أن الجانب الأمریکي رحب بالاقتراح الإیراني وعلی ذلك حضر وزیر الطاقة الأمریکي أیضا حيث أجرى المسؤولان جولتین من المحادثات الفنیة في الیوم الثالث من المفاوضات.

وصرح وزير الخارجية الإيراني الأحد قبل بدء المفاوضات بأن المشكلة الأساسية هي مشكلة "بسيكولوجية" نفسية، في إشارة إلى العقوبات الاقتصادية التي فرضتها واشنطن على طهران.

وأوضح أنه "من أجل التوصل إلی اتفاق، من الضروري الترکیز علی موضوع واحد أثناء المفاوضات حتى التوصل إلی اتفاق کامل ولا مجال لأي اتفاق آخر".

روحاني

وكانت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية ذكرت يوم السبت أن الرئيس الإيراني حسن روحاني أوفد شقيقه وكبير المفاوضيين النوويين إلى جنيف في محاولة لتذليل العقبات في المحادثات النووية مع الولايات المتحدة والقوى الخمس الكبرى الأخرى.

من جهته، قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وهو في طريقه للاجتماع مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف إن واشنطن تريد التوصل لاتفاق قبل انتهاء مهلة غايتها 30 يونيو/حزيران.

تعليق مراسلنا في طهران



المصدر: RT + وكالات