مقتل 22 من عناصر "داعش" في الأنبار واشتباكات عنيفة قرب تكريت

أخبار العالم العربي

مقتل 22 من عناصر الجيش العراقي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjia

أعلنت وزارة الدفاع العراقية الجمعة 23 يناير/ كانون الثاني عن مقتل 22 عنصرا من تنظيم "داعش" وتدمير سيارتين ومنزل مفخخ في 3 مناطق جنوب شرقي مدينة الفلوجة.

وذكرت الوزارة أن "قيادة فرقة التدخل السريع الأولى التابعة إلى قيادة عمليات الانبار، تمكنت من قتل 22 إرهابيا من داعش".

وأضافت الوزارة أن "القوة تمكنت من تدمير منزل مفخخ خلال العمليات في مناطق الهيتاوين والحراريات والبو حديد الناصر جنوب شرقي الفلوجة".

وكشف مصدر أمني في محافظة ديالى، عن بدء عملية عسكرية لتحرير حوض شروين شرق بعقوبة من سيطرة تنظيم "داعش"، مؤكدا أن العملية تمثل المرحلة الاولى من عملية عسكرية واسعة تهدف لانهاء وجود التنظيم في المحافظة.

وقال المصدر إن "قوات أمنية مشتركة مدعومة بالحشد الشعبي وأبناء العشائر بدأت، فجر الجمعة، عملية عسكرية لتحرير حوض شروين شرق بعقوبة من سيطرة تنظيم داعش".

وأفاد مصدر أمني في ديالى بأن مفتي "داعش" في قرى شمال قضاء المقدادية قتل مع أحد مرافقيه باشتباك مع الحشد الشعبي أثناء محاولة الهروب.

وقال المصدر إن "مقاتلين من الحشد الشعبي اشتبكوا، صباح الجمعة، مع مسلحين من تنظيم داعش في بستان زراعي بمحيط قرية نوفل ضمن قضاء المقدادية شرق بعقوبة".

وقتل 7 أشخاص في منطقة المقدادية شمال شرق بغداد على أيدي مسلحي داعش من بينهما صحافيان، كما جرح إثنان آخران، حسبما أفادت مصادر طبية عراقية.

اشتباكات في تكريت بعد محاولة "داعش" منع الاحتفال بفوز المنتخب

أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، الجمعة، بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قبيلة العبيد وعناصر تنظيم "داعش" شمال شرقي تكريت، بعد محاولة تلك العناصر منع أبناء القبيلة من الاحتفال بفوز المنتخب الوطني العراقي على نظيره الإيراني.

وأضاف المصدر أن قبيلة العبيد اشتبكت، الجمعة، مع مسلحي تنظيم داعش في منطقة الفتحة شمال شرقي تكريت".

وأشار إلى أن "الاشتباكات جاءت على خلفية محاولة التنظيم منع أبناء القبيلة من الاحتفال بفوز المنتخب الوطني".

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية