تشوركين: التصعيد الأخير في جنوب شرق أوكرانيا نتيجة توجه كييف نحو حل النزاع بالقوة العسكرية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjce

حمل مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة سلطات كييف مسؤولية تقويض لقاء مجموعة الاتصال بشأن الأزمة الأوكرانية المقرر عقده في مينسك قبل 16 من الشهر الجاري.

وفي جلسة عقدها مجلس الأمن الدولي الأربعاء 21 يناير/كانون الثاني لبحث التطورات الأخيرة في جنوب شرق أوكرانيا، أشار تشوركين إلى أن التصعيد الأخير في المنطقة لم يكن صدفة، بل جاء نتيجة لسياسة كييف.

وذكر الدبلوماسي الروسي أن السلطات الأوكرانية انتهزت الهدنة في منطقة النزاع لتعزيز وجودها العسكري في منطقة دونباس وزيادة قدراتها الهجومية فيها.

وأضاف تشوركين أن الدول الغربية دعمت كييف في ذلك عبر تزويدها بمنتجات ذات استخدام عسكري.

هذا وشدد المندوب الروسي على أن الأحداث الأخيرة في دونباس جاءت نتيجة منطقية لتوجه كييف إلى حسم النزاع بالقوة العسكرية، معتبرا أن هذا النهج يقود إلى تفاقم أزمة الدولة الأوكرانية.

وأكد تشوركين إصرار موسكو على التزام طرفي النزاع المسلح في جنوب شرق أوكرانيا ببنود اتفاقات مينسك الخاصة بتسوية الأزمة. وأضاف أنه موقف تنطلق روسيا منه في اتصالاتها مع السلطات في كييف وقادة قوات الدفاع الشعبي (في جنوب شرق أوكرانيا)، وكذلك مع الدول المعنية بالشأن الأوكراني، بما فيها الدول المشاركة في "رباعية نورماندي".

تشوركين: الوضع الإنساني في دونباس كارثي

أما الوضع الإنساني في دونباس فوصفه المندوب الروسي بالكارثي، معيدا إلى الأذهان أن موسكو طرحت هذا الموضوع في مجلس الأمن الدولي الصيف الماضي، لكن عددا من الدول الأعضاء في المجلس لم تصغ حينذاك إلى دعوات موسكو.

وأشار تشوركين إلى أن الهيئات الإنسانية الدولية تعتبر الوضع "أزمة شاملة تتطلب وجودا ميدانيا وتحديد قطاعات لتقديم مساعدات إنسانية وتمويل مشروعات إغاثة"، وذلك وسط فرض كييف قيود على المرور إلى منطقة النزاع، الأمر الذي يعرقل إيصال المساعدات إلى الأهالي.

وفي ختام كلمته، دعا تشوركين جميع الدول المسؤولة إلى "مطالبة السلطات الأوكرانية بترك منطق المواجهة جانبا والتخلي عن السعي إلى قمع الجنوب الشرقي الأوكراني بالقوة وإقناعها بأن الأهم اليوم هو إطلاق حوار أوكراني شامل مباشر" يسمح بالتوصل إلى اتفاق حول النظام الدستوري للبلاد، "ليستطيع جميع المواطنين أن يعيشوا فيها بأمن وسلام".

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون