محققون فرنسيون: هناك علاقة بين قاتل الشرطية في مونروغ والأخوين "كواشي"

أخبار العالم

محققون فرنسيون: هناك علاقة بين قاتل الشرطية في مونروغ والأخوين صور مشتبه بهما في حادثة مونروغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gi9r

أصدرت الداخلية الفرنسية، الجمعة 9 يناير/كانون الثاني، بيانا نشرت فيه صور شخصين مشتبه فيهما في حادثة مونروغ، وقالت إنهما مسلحان خطران، داعية إلى توخي الحذر والإبلاغ في حال رؤيتهما.

والشخصان المشتبه بهما، هما أميدي كوليبالي وهو رجل من أصول إفريقية ويبلغ من العمر 32 عاما، أما المرأة وتدعى حياة بومدين وتبلغ من العمر 26 سنة.

وأكدت تقارير إعلامية فرنسية أن حياة بومدين وأميدي كوليبالي تربطهما علاقة عاطفية منذ  سنوات، كما أشارت إلى أن كوليبالي سبق وأن قضى 4 سنوات في السجن منذ عام 2010 وتم إطلاق سراحه العام الماضي.

وأكدت التقارير أن أميدي كوليبالي تمت إدانته في 2010 بعد تورطه في محاولة تهريب إسماعيل علي أيت بلقاسم عضو الجماعة الإسلامية المسلحة، والمدان بالمشاركة في تفجيرات سان ميشيل بباريس عام 1995.

وشهدت فرنسا الخميس 8 يناير/كانون الثاني سلسلة من الهجمات والحوادث الأمنية أسفرت عن مقتل شرطية وإصابة موظف بلدية بجروح خطيرة.

وأعلن المحققون الفرنسيون الجمعة 9 يناير/كانون الثاني عن وجود علاقة بين الأخوين كواشي المتهمين بتنفيذ الهجوم على "شارلي إيبدو" الذى أوقع 12 قتيلا الأربعاء والقاتل المفترض الذي أطلق النار وقتل شرطية الخميس فى مونروج، جنوب باريس.

وكانت السلطات الفرنسية تعتبر حتى الآن أنه لا توجد صلة بين القضيتين، رغم تكليف قضاة مكافحة الإرهاب بالتحقيق في الهجوم الذي أدى إلى مقتل شرطية متدربة وإصابة موظف في البلدية.

وأفادت مصادر من الشرطة الفرنسية أن مسلحا أطلق النار برشاش على شرطية وموظف بلدية جنوب فرنسا قبل أن يلوذ بالفرار، ما أسفر عن إصابتهما بجروح خطيرة أودت لاحقا بحياة الشرطية.

استنفار امني في فرنسا

وصرح وزير الداخلية الفرنسية برنار كازنوف الذي توجه إلى "مونروج" في الضاحية الباريسية حيث وقع إطلاق النار إن "مدعي الجمهورية سيطلق الإجراءات من أجل تحديد هوية المشتبه فيه فورا وتوقيفه".

وتزامن الحادث مع انفجار في مطعم قرب مسجد في مدينة "فيلفرانش سور سون" جنوب شرق البلاد، وإلقاء 4 قنابل يدوية تدريبية على مسجد في مدينة لو مان بدون وقوع ضحايا.

استنفار امني في فرنسا

وفيما لا يزال التحقيق جاريا حول ملابسات هذه الحوادث، استبعدت الشرطة الفرنسية ارتباطها بالهجوم المسلح الذي استهدف الأربعاء 7 يناير/كانون الثاني مقر جريدة "شارلي إيبدو" وأسفر عن مقتل 12 وإصابة 20 أخرين.

مراسلنا: الشرطة الفرنسية تحدد موقع المشتبه فيهم بالاعتداء على "شارلي إيبدو"

وذكر مراسل RT أن الشرطة الفرنسية نجحت في تحديد موقع منفذي الهجوم على "شارلي ايبدو" باحدى مدن شمال شرقي فرنسا، مشيرا إلى أن باريس ستشهد الأحد المقبل مظاهرة كبيرة احتجاجا على الاعتداء.

وتأتي هذه الحوادث فيما دخلت فرنسا اليوم حدادا لمدة 3 أيام على ضحايا هجوم أمس.

حزن شديد على مقتل صحفيي شارلي ايبدو

تعليق مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية رياض الصيداوي من جنيف:

تعليق مراسل قناة RT:

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون
أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما!