اعتقالات ومواجهات عنيفة بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين في القدس والضفة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggcr

اندلعت مواجهات عنيفة بين القوات الإسرائيلية وفلسطينيين 12 ديسمبر/ كانون الأول في مناطق مختلفة من الضفة الغربية والقدس.

وكانت القوات الإسرائيلية شنت حملة اعتقالات واسعة فجر الجمعة، طالت أكثر من 20 مواطنا فلسطينيا من الضفة والقدس.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه اعتقل 11 فلسطينيا من الضفة الغربية بينهم 9 ينتمون لحركة حماس.

كما داهم الجيش الإسرائيلي الجمعة مناطق في جنوب الخليل حيث اندلعت اشتباكات مع الفلسطينيين بعد أن منعت القوات الإسرائيلية حركة حماس من إحياء ذكرى انطلاقتها.

الضفة الغربية

وأفادت مصادر فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي توغل في عدة مدن فلسطينية، أبرزها نابلس وبيت لحم وجنين.

وفي القدس اقحمت قوات إسرائيلية قرية العيسوية في ساعات فجر الجمعة ونفذت حملة اعتقالات رافقتها اشتباكات عنيفة استمرت حتى ساعات الصباح.

وكانت مراسلتنا قالت إن القوات الإسرائيلية في القدس فرقت الخميس 11 ديسمبر/كانون الأول مجموعة من الفلسطينيين حاولت رفع الأعلام السوداء على المحال التجارية حدادا على مقتل زياد أبو عين.

جنازة زياد أبو عين

وقامت عناصر الشرطة الإسرائيلية بإطلاق الغاز المسيل للدموع وتكسير الأعلام السوداء لتفريق المتظاهرين.

وفي ضاحية جبل الطويل في البيرة، أصيب 19 شابا فلسطينيا بالرصاص المطاطي، فيما أصيب عشرات آخرون بالاختناق جراء استنشاق كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات عنيفة اندلعت خلال تشييع جثمان الوزير زياد أبو عين، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان.

من جانبه أعلن الجيش الإسرائيلي أنه نشر أمس تعزيزات في الضفة الغربية لمواجهة أي تظاهرات.

وقالت المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إنه "تقرر نشر تعزيزات تضم كتيبتين من الجنود وسريتين من حرس الحدود في الضفة الغربية".

عريقات: قررنا وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل وتوقيع صك الانضمام للجنائية

صائب عريقات - كبير المفاوضين الفلسطينيين

وأكد رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أن القيادة الفلسطينية قررت تحديد العلاقة مع إسرائيل، وأشار إلى أن ما يقصده هنا هو وقف التنسيق الأمني، وتحميل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن كل ما يجري، "لأنه لا يعقل أن يستمر نتنياهو في سعيه لأن تكون السلطة الفلسطينية بدون سلطة، وأن يكون الاحتلال دون كلفة".

وأضاف عريقات أن بين القرارات التي أقرتها القيادة تقديم مشروع قرار لمجلس الأمن لتثبيت دولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف وتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال لأراضي الدولة الفلسطينية.

ونقلت وكالة "معا" عن عريقات قوله إن السلطة الفلسطينية قررت توقيع صك الانضمام لمحكمة الجنايات الدولية ودعوة الأطراف السامية المتعاقدة على مواثيق جنيف في ختام هذا الشهر لإنفاذ وتطبيق ميثاق جنيف الرابع والبروتوكول الإضافي.

وكشف عريقات أن القيادة الفلسطينية ستعقد اجتماعا آخر يوم الجمعة مساء لإقرار القرارات التي اتخذتها في اجتماعها مساء الأربعاء، في أعقاب مقتل الوزير زياد أبو عين.

وشيعت مدينة رام الله الخميس11 ديسمبر/كانون الأول الوزير زياد أبو عين إلى مقبرة الشهداء في جنازة عسكرية مهيبة بحضور شعبي ورسمي حاشد تقدمه الرئيس محمود عباس وأعضاء الحكومة الفلسطينية.

من مراسم التشييع

وانطلق موكب التشييع الرسمي والشعبي من مجمع فلسطين الطبي بمشاركة آلاف المواطنين الذين هتفوا عبارات غاضبة تدين الحادث، وتطالب بتوفير حماية دولية للفلسطينيين.

تعليق عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول

تعليق مراسلتنا في رام الله

تعليق عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي:

المصدر:RT + وكالات

الأزمة اليمنية