إطلاق مهرجان سينمائي موازٍ لـ "قرطاج" لقلة الأعمال التونسية في الدورة الأخيرة

الثقافة والفن

إطلاق مهرجان سينمائي موازٍ لـ إطلاق مهرجان سينمائي موازٍ لـ "قرطاج"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfon

أطلق نشطاء يوم الثلاثاء 2 ديسمبر مهرجانا سينمائيا تونسيا "موازيا" لمهرجان قرطاج السينمائي الذي انطلق مؤخرا، وذلك احتجاجا على "تقلص حضور الأفلام التونسية" في دورة "قرطاج" الأخيرة.

ويشارك في المسابقة الرسمية بمهرجان "قرطاج" بدورته الـ 25 الحالية فيلم واحد من تونس، ما أثار انتقادات في البلاد، إذ اعتبر هؤلاء المحتجون أن هذا المهرجان، الذي يوصف بأنه أحد أعرق المهرجانات الافريقية، يجب أن يصبح نافذة مهمة للتعريف بالسينما التونسية في العالم العربي وافريقيا ودول المتوسط.

أما الفيلم التونسي الوحيد المنافس على جائزة "التانيت الذهبي" فهو فيلم "بيدون-2" للجيلاني السعدي، وبذلك يكون مهرجان "قرطاج" لعام 2014 أحد المهرجانات القليلة حيث شارك فيه فيلم واحد عن تونس.

من جانبها صرحت السينمائية منيرة يعقوب، من نقابة منتجي الافلام السينمائية، أن العروض في الفعالية الموازية لمهرجان قرطاج والتي أُطلق عليها اسم "خارج المشهد"، ستكون مجانية، بهدف توفير فرصة لأفلام تم رفض مشاركتها في "قرطاج"، بحسب تأكيدها.

كما قالت: "هذا المهرجان(الموازي) هو صيحة فزع على مستقبل مهرجان قرطاج تحت ادارة السيدة درة بوشوشة.. مهرجان "خارج المشهد" سيعطي فرصة للأفلام التي أقصيت في مهرجان قرطاج. يتعين مشاهدة أفلامنا ونقدها ان لزم الأمر، ولكن يتعين منحها الفرصة"، علما أنه سوف يتم عرض 25 فيلما في إطار الفعالية الموازية.

هذا ويشار إلى أن مهرجان قرطاج 2014 يحتضن 50 عملا سينمائيا ما بين أفلام طويلة واخرى قصيرة، بالإضافة إلى أفلام وثائقية، تمثل 22 بلدا تتنافس للحصول على جوائز هذه الدورة من المهرجان المفترض اختتامها في 6 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

إلى ذلك كانت مديرة المهرجان درة بوشوشة قد أعربت في كلمة الافتتاح عن سعادتها بافتتاح الدورة الـ 25 للمهرجان وبأن السينما "لا تزال تجمعنا"، مضيفة: "سنسعى معا لأن تكون السينما ذلك السحر والأمل في هذا العالم الأسود المليء بالاحتقان".

كما قالت: "أيام قرطاج السينمائية تحتفل بدورتها الـ 25 تحت شعار نافذة على العالم لتشجيع التعبير لأجل الشباب ولدى الشباب والحوار مع الجميع، وسنعمل على تعميق الخيار في مستوى البرمجة السينمائية والمسابقات والتكريمات".

وتشارك في السباق للتانيت الذهبي للأفلام الطويلة عدة أفلام أبرزها فيلم "ديكور" للمخرج المصري أحمد عبد الله، وفيلم "لوبيا حمراء" للمخرجة الجزائرية ناريمان ماري، وفيلم "ذيب" للمخرج الأردني ناجي أبو نوار، وفيلم "وهم الكلاب" للمخرج المغربي هشام العسري، بالإضافة إلى الفيلم الموريتاني "تمبكتو" للمخرج عبد الرحمن سيساكو الذي افتتح المهرجان.

أما لجنة تحكيم المهرجان فتضم الممثل الأمريكي داني غلوفر والممثلة التونسية سلمى بكار، والمخرج الجزائري نذير مقناش، بالاضافة للفنانين ريما خشيش وموسى توري وريناتو بيرتا من لبنان والسنغال وسويسرا على التوالي.

المصدر: RT + "رويترز"