السلطات الكندية تحقق مع 80 مواطنا ومهاجرا بعد عودتهم من مناطق النزاعات

أخبار العالم

السلطات الكندية تحقق مع 80 مواطنا ومهاجرا بعد عودتهم من مناطق النزاعاتوزير الأمن الكندي ستيفن بلاني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gb3o

أعلن وزير الأمن الكندي ستيفن بلاني الأربعاء 8 أكتوبر/تشرين الأول أن التحقيق يجري مع 80 مواطنا عادوا مؤخرا من العراق وسورية ومناطق ساخنة أخرى.

وأشار بلاني إلى أن هؤلاء الأشخاص يشتبه في أنهم قاتلوا في صفوف جماعات متطرفة في عدة مناطق، ويخططون لتنفيذ اعتداءات في كندا، مضيفا إن "هؤلاء الأفراد الخطرين يرغبون بالقيام بأعمال إرهابية ويشكلون تهديدا للكنديين"، جاء ذلك خلال جلسة استماع أمام اللجنة البرلمانية للأمن العام غداة مصادقة البرلمان على مشاركة كندا في التحالف العسكري الدولي لمحاربة مسلحي "الدولة الإسلامية" في العراق.

وأوضح وزير الأمن العام الكندي أن هؤلاء المشبوهين هم مواطنون كنديون ومهاجرون مقيمون في كندا، وأنهم متهمون بانتهاك القانون الكندي الذي يجرم المشاركة في أنشطة إرهابية في الخارج، مشيرا إلى أن الدرك الملكي "يحقق بشأن هؤلاء ويسعى إلى وضعهم خلف القضبان حيث مكانهم"، مضيفا أن "هؤلاء الأشخاص يهددون أمننا القومي"، لافتا إلى أن الحكومة أدرجت مؤخرا تنظيم "الدولة الإسلامية" على القائمة الكندية للمنظمات الإرهابية المحظورة.

وأكد بلاني أن "الأشخاص المرتبطين بهذه الجماعة الهمجية (الدولة الإسلامية) سيواجهون القانون الكندي".

من جهته، قال مدير الاستخبارات الكندية مايكل كولومب في الجلسة نفسها إن هؤلاء الـ 80 المشتبه بهم "ليسوا كلهم مقاتلين عائدين من العراق أو سورية"، مضيفا "لدينا كنديون في باكستان وأفغانستان واليمن ولبنان والساحل والمغرب العربي متورطون بأنشطة متعلقة بالإرهاب: قد يتعلق الأمر بجمع تبرعات أو الدعاية".

المصدر: RT + "أ ف ب"

فيسبوك 12مليون