سكان واشنطن يتظاهرون تضامنا مع محتجي فيرغسون (فيديو)

أخبار العالم

سكان واشنطن يتظاهرون تضامنا مع محتجي فيرغسون (فيديو)واشنطن، 24 أغسطس/آب 2014
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/755887/

تظاهر مئات الأمريكيين السبت 23 أغسطس/آب في واشنطن احتجاجا على مقتل الشاب الأسود مايكل براون برصاص شرطي في مدينة فيرغسون بولاية ميزوري في 9 أغسطس/آب.

وطالب المتظاهرون باعتقال الشرطي المسؤول عن القتل وجعل عمل الشرطة أكثر شفافية ووقف تزويد رجال الشرطة بأسلحة الجيش.

ورفع المتظاهرن لافتات كتب عليها: "نتضامن مع سكان فيرغسون" و"أوقفوا الإرهابي الشرطي العنصري" و"العدالة لمايكل براون" و"الشرطة في هذه الدولة لا يجب أن تقتل مواطنا أسود كل 48 ساعة" و"الشرطة المسلحة تضمن الاستبداد".

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن يوجين باريار أحد منظمي المظاهرة: "قررنا الاجتماع لدعم مايكل براون وسكان فيرغسون لنظهر للبلاد والعالم أن المواطنين السود في الولايات المتحدة مثل البيض والعرب والمنحدرين من أمريكا اللاتينية الذين يؤيدوننا لن يستسلموا هذه المرة. وسنبقى هنا حتى  تحقيق تغييرات".

آلاف المتظاهرين في نيويورك يحتجون على موت رب أسرة أسود

وفي نيويورك تظاهر الآلاف السبت احتجاجا على مصرع إريك غارنر، وهو رب عائلة أسود لقي مصرعه خلال اعتقاله الشهر الماضي.

وكان عدد كبير من رجال الشرطة البيض قاموا في 17 تموز/يوليو الماضي بطرح اريك غارنر أرضا عندما حاول مقاومتهم أثناء اعتقاله للاشتباه في قيامه ببيع سجائر بصورة غير شرعية.

وفي شريط فيديو صوره أحد الهواة يظهر رجل شرطة يضغط على رقبة غارنر (43 سنة) البدين والمصاب بحساسية ربو الذي شكى أكثر من مرة من أنه لا يستطيع التنفس قبل أن يغيب عن الوعي وتعلن وفاته في المستشفى.

وهتف المتظاهرون" "لا أستطيع التنفس" ورفعوا لافتات تقول: "حياة السود ليست رخيصة"، كما طالب بعضهم بالقبض على الشرطي دانييل بانتاليو.

كما هتف المتظاهرون: "لا عدالة، لا سلام" و"نرفع أيدينا .. لا تطلقوا النار" وقد رفعوا لافتات تحمل صورتي اريك غارنر ومايكل براون معا.

مسيرة هادئة بمناسبة مرور أسبوعين على مقتل شاب أسود في فيرغسون الأمريكية

في غضون ذلك، نظم محتجون في بلدة فيرغسون مسيرة هادئة الليلة الماضية بمناسبة مرور أسبوعين على قتل ضابط شرطة أبيض لشاب أسود أعزل في حين نظم أنصار الشرطي مسيرة منفصلة ووصفوا الحادث بأنه مبرر.

وظلت الاحتجاجات هادئة لليلة الرابعة على التوالي في فيرغسون بمدينة سانت لويس الواقعة في ولاية ميزور الأمريكية بعد موجات اضطرابات ليلية يومية منذ إطلاق ضابط الشرطة في فيرغسون دارين ويلسون النار على الشاب مايكل براون.

وقبل وقت قصير من منتصف الليل توترت الأجواء لفترة قصيرة عندما حضرت الشرطة لتفريق مجموعة كانت تعزف الموسيقى بصخب أمام أحد مطاعم ماكدونالدز، الأمر الذي أدى إلى اعتقال 3 أشخاص.

وفرقت الشرطة وأحد المدنيين الحشود عبر دعوتهم إلى ذلك بمكبرات الصوت.

أوباما يرسل 3 مسؤولين الى مراسم دفن براون

هذا وأرسل الرئيس الأمريكي باراك أوباما 3 ممثلين عن البيت الأبيض إلى مدينة فيرغسون في ولاية ميزوري لحضور مراسم دفن القاصر مايكل براون الذي أطلق ضابط شرطة النار عليه.

وأشارت الأنباء إلى أن الشخصيات التي ستحضر مراسم دفن القاصر تشمل بروديريك جونسون ممثلا عن إدارة البيت الأبيض، ومارلون مارشال نائب مدير شؤون النشاطات الاجتماعية وهيتير فوستير مستشار إدرة البيت الأبيض.

وكان مسؤول رفيع الشأن في الإدارة الأمريكية قال يوم السبت إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمر بإعادة النظر في توزيع العتاد العسكري لعناصر الشرطة المحليين وفي الولايات إثر القلق بشأن طريقة استخدام هذه المعدات في فيرغسون.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون