ويكيليكس: إسرائيل عمدت إلى خنق اقتصاد غزة

أخبار العالم العربي

ويكيليكس: إسرائيل عمدت إلى خنق اقتصاد غزةسواحل غزة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/754151/

كشف موقع ويكيليكس أن السفارة الأمريكية في تل أبيب كان بحوزتها معلومات مؤكدة بأن السلطات الإسرائيلية تنوي المحافظة على أقصى مستوى منخفض للاقتصاد في قطاع غزة.

وأكد موقع ويكيليكس الاثنين 4 أغسطس/آب استنادا الى مراسلات البعثة الدبلوماسية الأمريكية في اسرائيل أن المعلومات التي وصلت إلى السفارة الامريكية في 3 نوفمبر 2008 أشارت إلى أن المسؤولين الإسرائيليين أكدوا ذلك لممثليها، وأن إسرائيل تسعى إلى خفض فعالية النشاطات الانتاجية الحياتية في غزة إلى ادنى مستوى وبحيث لا يهدد بوقوع أزمة إنسانية في القطاع. وأرسلت البعثة الدبلوماسية الأمريكية في تل أبيب هذه المعلومات السرية إلى وزارتي المالية والخارجية في واشنطن.

ومارست إسرائيل سياسة نقدية قاسية ضد غزة، ولم تؤمن للقطاع الوفرة المالية الضرورية، وعزا الدبلوماسيون الامريكيون ذلك إلى أن إسرائيل منذ وصول حركة حماس إلى السلطة اعتبرت قطاع غزة " كيانا معاديا".

وظهر الجزء الجديد من التسريبات الدبلوماسية على موقع ويكيليكس على خلفية المواجهات الراهنة بين إسرائيل ومقاتلي حماس، حيث بدأت اسرائيل في يوليو/تموز الماضي عملية عسكرية سميت "الجرف الصامد"  وتحولت إلى غزو بري جزئي لقطاع غزة من قبل الجيش الإسرائيلي.

ومن جهة، أخرى كشفت وثائق نشرها موقع Interctpt حصل عليها  من عميل الاستخبارات الأمريكية السابق إدوارد سنودن، كشفت أن التعاون بين وكالاتي الأمن القومي الأمريكية والاستخبارات الالكترونية الإسرائيلية  لها طابع أكثر تشعبا وعمقا مما اعتقده المحللون.

 وأشار موقع Interctpt إلى أن تبادل المعلومات بطريقة غير رسمية بين وكالاتي الأمن القومي الأمريكية والاستخبارات الالكترونية الإسرائيلية بدأ في سنوات الخمسينيات من القرن الماضي، وكشفت وثائق فائقة السرية في يوليو/تموز عام 1999 أن أول اتفاقية رسمية للشراكة بين الوكالتين دخلت حيز التنفيذ عام 1968 في عهد الرئيس الأمريكي ليندون جونسون ورئيس الوزراء الإسرائيلي ليفي أشكول، لكن في السنوات العشر الأخيرة تطور التعاون بطريقة سريعة.

 وأشارت الوثيقة المنشورة على موقع Interctpt  إلى أن هذه العلاقات تمنح إسرائيل إمكانيات واسعة جدا، لافتة إلى أن "إسرائيل تملك إمكانية وصول واسعة ومتفوقة الى خدمات الولايات المتحدة العالية الجودة في فك التشفير، وأيضا في مجال الخبرة الهندسية. علاوة على ذلك فأن لدى إسرائيل إمكانية محددة تمكنها من الحصول على تقنيات وتجهيزات أمريكية متقدمة من خلال التصدير الودي للتقنية العسكرية ".

المصدر: RT + "نوفوستي"

الأزمة اليمنية