آموس: لا مكان آمنا في غزة

أخبار العالم العربي

آموس: لا مكان آمنا في غزةفاليري آموس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/753772/

ذكرت فاليري آموس نائب أمين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أن لا مكان آمنا في غزة، مشيرة الى أن أكثر من 80 بالمئة من السكان لا تصلهم مساعدات.

وأضافت آموس خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن لمناقشة الوضع في القطاع، أن انعدام الأمن في غزة يعرقل جهود الإغاثة الإنسانية.

وأكدت على ضرورة حماية المدنيين من الهجمات وعلى أطراف الصراع السعي لذلك، مشيرة إلى أن 24 منشأة طبية في غزة تعرّضت للتدمير ومعظم القطاع من دون كهرباء.

وشددت آموس على الأطراف المتصارعة ضرورة الالتزام بالقوانين الدولية ومحاسبة كل طرف لم يلتزم بالمعايير الدولية.

وأوضحت أن 24 منشأة طبية تعرضت للتدمير ومعظم القطاع من دون كهرباء، الى جانب أن مستشفى الشفاء تعرض للقصف وفيه الكثير من الجرحى، مشيرة الى أنه "بموجب القانون الدولي فان طواقم الأمم المتحدة ومنشآتها يجب ان تحظى بالحماية".

من جانبه أكد بيير كراينبول المفوض العام للأونروا من غزة أنه لا يوجد مبرر لهجمات إسرائيل على مراكز الأونروا في غزة، مشددا على ضرورة وضع حد لحصار غزة.

وأضاف كراينبول "هذه هي المرة السادسة التي تتعرض فيها مدارس الأونروا للاعتداء وأنا لا أعلم لماذا يتم ذلك رغم تقديمنا جميع المعطيات حول أماكن مقارنا".

ودعا كراينبول لأن يكون هناك محاسبة لما حدث في قطاع غزة، مبينا أن نحو 220 ألف مدني فلسطيني فروا ولجأوا إلى مقرات الأونروا ولكنهم ليسوا بأمان.

تعليق مراسلتنا في واشنطن

نافي بيلاي تندد بتحدي إسرائيل المتعمد للقانون الدولي

وفي وقت سابق من يوم الخميس اتهمت نافي بيلاي، المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، إسرائيل بـ "تحد متعمد" للقانون الدولي من خلال عمليتها في قطاع غزة.

نافي بيلاي: صورة من الأرشيف

ونددت بيلاي في مؤتمر صحفي الخميس 31 يوليو/تموز بهجمات الجيش الإسرائيلي على مبان سكنية ومدارس ومستشفيات ومقرات تابعة للأمم المتحدة في غزة.

وأضافت بيلاي أن كل ذلك لا يبدو من قبيل المصادفة، بل "تحديا متعمدا للالتزامات التي يفرضها القانون الدولي على إسرائيل".

المصدر: RT + "أ ف ب"

الأزمة اليمنية