ارتفاع عدد ضحايا القصف الإسرائيلي لغزة إلى 197 قتيلا

أخبار العالم العربي

ارتفاع عدد ضحايا القصف الإسرائيلي لغزة إلى 197 قتيلاالقصف الاسرائيلي لغزة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/752224/

ارتفعت حصيلة قتلى القصف الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 197 قتيلا وأشارت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) إلى أن 40 في المئة منهم أطفال ونساء وكبار في السن.

وكان 6 فلسطينيين لقوا مصرعهم في وقت سابق الثلاثاء 15 يوليو/ تموز في غارات إسرائيلية جديدة على قطاع غزة، وذلك رغم موافقة تل أبيب على المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار، الذي كان يجب أن يبدأ الثلاثاء.

وأفادت (وفا) بأن عدد المصابين بلغ 1490.

وأضافت الوكالة أن الطائرات الإسرائيلية شنّت عدة غارات على حي الزيتون ومخيم الشاطىء وبلدة بيت لاهيا ودمرت عدة منازل.

إصابة جندي اسرائيلي في سديروت.. واسرائيل تنوي نشر بطاريات إضافية لاعتراض الصواريخ

إلى ذلك أفادت مراسلتنا في القدس بإصابة جندي إسرائيلي بجروح طفيفة بشظايا صاروخ أطلق من قطاع غزة واستهدف منطقة سديروت.

من جانبه أكد الجيش الإسرائيلي سقوط 35 صاروخا أطلقت من قطاع غزة منذ الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي واستهدفت العديد من المناطق على غرار عسقلان وأسدود وأشكول وبيت ربان وحيفا ولم تسفر عن سقوط ضحايا أو إصابات.

وفي سياق متصل نقلت وكالة رويترز عن مسؤول إسرائيلي يوم الثلاثاء قوله إن بلاده أمّنت التمويل اللازم لشراء ثلاثة بطاريات صواريخ اعتراضية جديدة لمنظومة القبة الحديدية.

ومنذ بداية التصعيد العسكري الأخير مع حركة حماس في الثامن من يوليو/تموز، أدخل الجيش الإسرائيلي بطاريتين جديدتين إلى الخدمة، أضيفتا إلى سبع وحدات من نظام القبة الحديدية المعدة لإسقاط الصواريخ.

تجدر الإشارة إلى أن جميع بطاريات القبة الحديدية العاملة كانت قد سلمتها الولايات المتحدة لإسرائيل ما عدا واحدة فقط، حسب مدير وكالة الدفاع الصاروخي التابعة لوزارة الدفاع يائير رماتي مطلع هذا الأسبوع.

وكان قطاع غزة قد شهد أمس قصفا عنيفا طوال ساعات الفجر وحتى الصباح، استهدف منازل المواطنين ومؤسسات مدنية ومساجد وبنية تحتية. كما تعرّضت لقصف الطيران الإسرائيلي مواقع تابعة للمقاومة وأراض زراعية في أنحاء متفرقة بالقطاع.

تعليق مراسلنا في غزة

بالإضافة الى ذلك شنّت القوات الإسرائيلية، حملة مداهمات واعتقالات واسعة في محافظات مختلفة من الضفة الغربية طالت 8 نواب في المجلس التشريعي على الأقل ووزراء سابقين وأكاديميين وأسرى محررين ونشطاء، وغيرهم.

وتزامنت حملات الاعتقال الإسرائيلية مع مواجهات متفرقة، أصيب فيها العشرات من المواطنين بالغاز المسيل للدموع والرصاص الحي والمطاطي، تركزت في الخليل وبيت لحم وطولكرم وسلفيت ورام الله والبيرة.

وأفادت الوكالة أن الشاب منير أحمد حمدان البدارين (21 عاما) من بلدة السموع جنوب الخليل قتل برصاص الجيش الإسرائيلي في مواجهات اندلعت بين فلسطينيين وعناصر من القوات الإسرائيلية.

تعليق مراسلتنا في رام الله

واشنطن من جانبها حذرت تل أبيب من شن عملية برية على غزة في وقت يجري الحديث فيه عن الدعم الأمريكي المطلق لتل أبيب.

من جهته اعتبر عضو الكونغرس الفلسطيني الأمريكي شاهين شعث أن جل الاهتمام ينصب على الجانب السياسي للقضية، وقال شعث: "الموقف السياسي الأمريكي يحاول أن يكون داعما للسلام في الشرق الأوسط، ونحن من جانبنا نحاول دعم الإدارة الأمريكية ووزارة الخارجية، من خلال اتصالاتنا مع أعضاء في الكونغرس والبيت الأبيض دعما للسلام في المنطقة".

وأشار المحلل السياسي روني شكيد إلى أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سيتوجه الثلاثاء 15 يوليو/تموز إلى القاهرة لإجراء مشاورات مع القيادة المصرية من أجل التوصل إلى تهدئة في المنطقة بين الفلسطينيين وإسرائيل.

من جانب أخر ذكر المتحدث باسم حركة فتح أحمد عساف أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس تحرك ومنذ اللحظة الأولى لوقف العدوان، وقال عساف: "نحن ندرك منذ اللحظة الأولى أن لإسرائيل خطة مبيتة لعزل قطاع غزة وإكمال تهويد مدينة القدس".

المصدر: RT + وكالات