بوتين: لا نطرح أي شروط مسبقة للمفاوضات بين جنوب شرق أوكرانيا وكييف

أخبار العالم

بوتين: لا نطرح أي شروط مسبقة للمفاوضات بين جنوب شرق أوكرانيا وكييفالرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/750514/

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن موسكو لا تطرح أي شروط مسبقة للمفاوضات بين جنوب شرق أوكرانيا وكييف، مشيرا إلى أن روسيا ليست طرفا في النزاع الدائر في اوكرانيا.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقد في فينا بعد لقائه مع نظيره النمساوي هاينتس فيشر الثلاثاء 23 يونيو/حزيران أعرب بوتين عن أسفه لورود أنباء عن تجدد أعمال العنف في إحدى المناطق الأكثر حساسية بجنوب شرق أوكرانيا، هي ضواحي مدينة سلافيانسك. ودعا الرئيس الروسي بهذا الصدد إلى أن تكون الدعوات السلمية مدعومة بالأعمال، مشيرا إلى أنه من غير الجدوى مطالبة قوات الدفاع الشعبي بإلقاء السلاح في غياب نزع سلاح المجموعات المسلحة غير الشرعية في أوكرانيا، بما فيهم مسلحو تنظيم "القطاع الأيمن".

هذا وقال بوتين إنه يرحب بما قام به الرئيس الأوكراني الجديد بيوتر بوروشينكو من الخطوات، لكنه اعتبرها غير كافية لحل النزاع.

بوتين: نريد خلق ظروف مواتية لإطلاق العملية السلمية في أوكرانيا

وفي موضوع توجهه إلى مجلس الاتحاد في البرلمان الروسي بطلب إلغاء التفويض الممنوح له باستخدام القوات المسلحة في الخارج، قال بوتين إن قراره هذا يراد به خلق الظروف المواتية لبدء العملية السلمية في أوكرانيا.

هذا وأعرب بوتين عن ارتياحه من أنه لم يضطر لاستخدام هذا التفويض في أوكرانيا، معيدا إلى الأذهان أنه حصل عليه على خلفية الأحداث في القرم. وقال إن روسيا لم تستخدم قواتها في القرم في عمليات قتالية، مكتفية باستخدامها فقط لضمان حرية إدلاء سكان شبه الجزيرة بأصواتهم في الاستفتاء العام وردع بعض القوات الأوكرانية المرابطة هناك عن عرقلة عملية الاستفتاء. وأضاف بوتين أن عدد القوات الروسية في القرم لم يتعد عددها المسموح به وفق التعهدات الدولية.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره النمساوي هاينتس فيشر

من جانبه عبر الرئيس النمساوي هاينتس فيشر عن اعتقاده بأن حل النزاع في أوكرانيا لا يمكن إيجاده الا عبر حوار سلمي فقط.

ورحب فيشر بمبادرة الرئيس الروسي القاضية بإلغاء التفويض الممنوح له من قبل البرلمان باستخدام القوات المسلحة الروسية في أوكرانيا.

كما أشار الرئيس النمساوي إلى أن بلاده لا تنوي وقف التعامل مع روسيا قائلا: "أنا أعتقد أنه لن تكون هناك لحظة يأبى فيها بلد كالنمسا الحديث مع الشريك الذي تربطه به علاقات متنوعة، او لا يكون جاهزا للحوار معه". وأضاف أن "هذا الحوار لا يتنافى مع قرارات الاتحاد الأوروبي".

المصدر: RT + وكالات

مظاهرات حاشدة في برشلونة تضامنا مع المعتقلين المناصرين للانفصال