مقتل 30 شخصا على الأقل في هجوم مزدوج بشمال العراق.. و"داعش" يحرق مستودعا نفطيا في الأنبار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/712493/

قتل 30 شخصا وأصيب حوالى 185 بجروح في هجوم انتحاري بشاحنة مفخخة سبقه تفجير عبوة ناسفة استهدف يوم الاثنين 9 يونيو/حزيران نقطة تفتيش للشرطة في مدينة طوز خرماتو بشمال العراق.

قتل 30 شخصا وأصيب حوالى 185 بجروح في هجوم انتحاري بشاحنة مفخخة سبقه تفجير عبوة ناسفة استهدف يوم الاثنين 9 يونيو/حزيران نقطة تفتيش للشرطة في مدينة طوز خرماتو بشمال العراق.

وتشير المعلومات الى ان الانتحاريين استهدفا نقطة تفتيش عند مدخل حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الشيوعي، مما اسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى بعضهم من عناصر القوات الامنية.

كما ألقي القبض على انتحاري حاول تفجير نفسه في مستشفى طوز خورماتو بعد وصول الإصابات. وأوضحت القوات الأمنية أن الانتحاري ألقي القبض عليه قبل تفجير نفسه وتم نقله الى المراكز الامنية للتحقيق معه.

وفي محافظة ديالى قتل وأصيب خمسة جنود بهجوم مسلح. وتفيد المعلومات أن مسلحين مجهولين هاجموا دورية للقوات الامنية في ناحية ابي صيدا شمال شرق بعقوبة، مما أسفر عن مقتل 4 من عناصر القوات الامنية وإصابة آخر بجروح.

مسلحو "داعش" يحرقون مستودعا نفطيا في محافظة الأنبار العراقية

أفادت مصادر في شرطة محافظة الأنبار العراقية بأن مسلحين من تنظيم "داعش" الارهابي سيطروا على مستودع النفط بالمحافظة وقاموا بحرقه بالكامل وقتلوا عددا من حراسه.

يأتي ذلك بعدما اندلعت اشتباكات ضارية بين المسلحين وقوات الأمن أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين.

وأوضحت المصادر أن المسلحين هاجموا في ساعة متأخرة من الليل مستودع النفط غرب الرمادي وأن قوات الجيش طوقت المنطقة لاقتحام المستودع واستعادة السيطرة عليه.

بالاضافة الى ذلك قتل 37 مسلحا ينتمون الى تنظيم "داعش" في محافظة نينوى، وتم تدمير 13 سيارة محملة بالأسلحة. وأوضحت مصادر أمنية ان القوات العراقية، وبمساندة سلاح الجو، تمكنت من قتل 37 مسلحا اربعة منهم يحملون الجنسية الافغانية خلال العمليات العسكرية في نينوى.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية