صباحي يقر بالهزيمة والسيسي يتجه لفوز كاسح في انتخابات الرئاسة المصرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/705601/

قال المرشح الرئاسي حمدين صباحي يوم الخميس 29 مايو/ أيار إنه يحترم قرار الشعب المصري، معبّرا عن استعداده لقبول أية نتيجة للانتخابات أرادها المصريون.

قال المرشح الرئاسي حمدين صباحي يوم الخميس 29 مايو/ أيار إنه يحترم قرار الشعب المصري، معبّرا عن استعداده لقبول أية نتيجة للانتخابات أرادها المصريون.

وأوضح صباحي أن "مصر وطن لتعدد الآراء واختيارات مفتوحة تهدف إلى مستقبل يليق بهذا الشعب، وأعتز بأنني مع شركاء أجلّهم وأحترمهم وحملة متفانية أفخر بها، وأقول لشعبنا العظيم أحترم اختياره، وأقر بخسارتي الانتخابات".

وأضاف صباحي في أول تصريح له بعد ظهور النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية أن "الشعب بالنسبة لنا صاحب القرار والاختيار سواء كان معنا أو لم يكن، لا نعطي للشعب ثقة مشروطة، ونقبل إرادة شعبنا وكل الاحترام لهذا الشعب".

وكانت مصادر قضائية مصرية قد أكدت أن وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي حصل على 93.3 % من الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي جرت في مصر خلال الأيام الثلاثة الماضية، وذلك مع اقتراب عملية فرز الأصوات من نهايتها في حين حصل منافسه الوحيد اليساري حمدين صباحي على 3.0 % فقط.

وبلغت نسبة الأصوات التي أعلن بطلانها 3.7 %، حسب المصادر.

أما نتائج عملية فرز الأصوات التي تنشرها اللجنة العليا في الانتخابات، فتظهر حصول السيسي على أكثر من 23.4 مليون صوت، مقابل 765 ألف صوت لصالح صباحي.

هذا وأطلقت الألعاب النارية في سماء القاهرة في الساعات الأولى من ليلة الأربعاء عندما بدأت النتائج تشير إلى فوز السيسي. ولوح مؤيدوه بالأعلام المصرية وأطلقوا أبواق السيارات في شوارع العاصمة.

واستمرت الاحتفالات حتى الساعات الأولى من صباح الأربعاء.

ووفقا للمصادر القضائية فإن نسبة الذين أدلوا بأصواتهم في انتخابات الرئاسة بلغت 44.4 % من مجموع الناخبين البالغ عددهم 54 مليونا.

بدورها قدرت منظمات المجتمع المدني وهيئات متابعة الانتخابات نسبة التصويت بما يتراوح بين 48% و50% فى أغلب المحافظات.

وكانت مراكز الاقتراع في مصر قد أغلقت مساء الأربعاء 28 مايو/أيار أمام الناخبين بعد تمديد فترة الانتخاب ليوم ثالث.

ومن المقرر أن تعلن اللجنة العليا للانتخابات اسم الرئيس المنتخب فى مدة أقصاها 5 يونيو/حزيران المقبل.

الجامعة العربية: انتخابات الرئاسة المصرية شهدت تجاوزات غير مؤثرة

أعلنت بعثة مراقبي جامعة الدول العربية أن انتخابات الرئاسة المصرية شهدت بعض التجاوزات التي لا يمكن أن تؤثر في العملية الانتخابية.

جاء ذلك في كلمة ألقتها رئيسة بعثة الجامعة لمراقبة الانتخابات هيفاء أبو غزالة في مؤتمر صحفي عقد بمقر الجامعة يوم الخميس 29 مايو/أيار.

وأشارت أبو غزالة إلى أن سلبيات الانتخابات تمثلت في تأخر فتح بعض اللجان وعدم استخدام الحبر الفسفوري في بعض اللجان، ووجود بطاقات غير مختومة وعدم غلق صناديق الاقتراع بشكل محكم واستمرار الدعاية الانتخابية خارج مراكز الاقتراع، وعدم السماح للمتابعين في بعض الأحيان بدخول اللجان وغيرها.

وأكدت أن المراقبين توصلوا كذلك إلى عدة ملاحظات إيجابية، ومنها التأمين الجيد لمكاتب الاقتراع والمشاركة الجيدة للنساء وكبار السن وانتظام تواجد أعضاء اللجنة فى مواعيدهم والمشاركة الجيدة من قبل المنظمات الإقليمية والدولية.

تعليق نائب مدير المؤسسة المصرية للديمقراطية وحقوق الانسان أحمد شحادة:

موفد قناة RT إلى القاهرة

تعليق عضو لجنة أمناء التيار الشعبي ماهر عوضين، ومن واشنطن المحلل السياسي عادل كبيش:

 

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية