على وقع أزمتها.. ليبيا تحدد الـ 25 من يونيو موعدا للانتخابات البرلمانية

أخبار العالم العربي

على وقع أزمتها.. ليبيا تحدد الـ 25 من يونيو موعدا للانتخابات البرلمانية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/702337/

طالب المجلس العسكري في طرابلس الثلاثاء 20 مايو/أيار، جميع الوحدات العسكرية داخل وخارج المدينة بالتنسيق تحت قيادة موحدة بإمرة العميد الركن عبد الرحمن الطويل.

طالب المجلس العسكري في طرابلس الثلاثاء 20 مايو/أيار، جميع الوحدات العسكرية داخل وخارج المدينة بالتنسيق تحت قيادة موحدة بإمرة العميد ركن عبد الرحمن الطويل.

وقال المجلس في بيان صدر في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء "إنه لن يرضى بأي عمل عسكري داخل مدينة طرابلس" مؤكدا معارضته "للانقلابات العسكرية" في إشارة إلى مبادرة اللواء السابق خليفة حفتر المسماة "كرامة ليبيا"

وأضاف البيان: "نحن ضد الأزلام وضد الإرهاب وضد الأحزاب وضد الإخوان وضد كل الأجندات وضد الانقلابات العسكرية".

دعم بالجملة لعملية حفتر العسكرية 

وفي وقت سابق أعلنت مجموعة من الأجهزة العسكرية والأمنية وقيادات ثورية وشخصيات سياسية في ليبيا انضمامها إلى معركة "كرامة ليبيا" التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال رئيس أركان الدفاع الجوي الليبي العقيد جمعة العباني في بيان عبر قنوات فضائية إن رئاسة الأركان تعلن "انضمامها الكامل إلى عملية كرامة ليبيا". داعيا الشعب إلى "الالتفاف حول قواته المسلحة في معركتها ضد الإرهاب واستعادة الأمن".

كما أكد اللواء صقر الجروشي أحد قادة معركة "كرامة ليبيا" انضمام القاعدة الجوية والبحرية وقيادة المنطقة العسكرية في طبرق إلى مبادرة اللواء خليفة حفتر.

وزارة الداخلية تنضم إلى معركة "كرامة ليبيا"

بدورها أعلنت وزارة الداخلية الليبية على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك انضمامها إلى عملية "كرامة ليبيا"، وأكدت انحيازها الكامل "لإرادة الشعب".

وأكد البيان "أن الشعب الليبي صاحب القرار والسيادة في هذه الأرض، مشيرا إلى أن الشرطة كانت على الدوام في صفه وتسانده لتحقيق أمانيه في بناء دولة مدنية لا تطرف فيها ولا إرهاب، وأن معركة الشرطة مع التكفيريين لم تتوقف حتى تبدأ".

زيدان يدعم مبادرة حفتر ويهاجم المؤتمر الوطني العام

من جانبه أكد رئيس الحكومة السابق علي زيدان دعمه لقائد القوات البرية السابق اللواء خليفة حفتر، ومساندته لآمر القوات الخاصة ونيس بوخمادة في "محاربتهما للإرهاب"

كما وصف المؤتمر الوطني العام بـ"الجسم العاجز"، موضحا أن حال ليبيا لن يتحسن إلا بإزالته.

وأكد زيدان إجراءه اتصالات مع المجتمع الدولي وطلب الدعم من أجل استعادة الدولة في ليبيا، مشيرا إلى أن العالم لن يقف موقف المتفرج.

 

كما أعلنت مؤسسات المجتمع المدني في طبرق انضمامها لعملية "كرامة ليبيا"،   وأصدر منتسبو الأمن الوقائي بيانا أكدوا فيه دعمهم لعمل الجيش، وبأنهم ضمن دائرة عمله ومنفذون لأوامر القيادة العامة التي ينسبونها إلى اللواء خليفة حفتر.

قلق دولي إزاء الأوضاع في ليبيا

في هذه الأثناء أعربت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ من أعمال العنف الجارية في ليبيا، بما في ذلك الاعتداء على المؤسسات الرسمية وترويع المواطنين، معبرة عن أسفها لوقوع هذا العدد الكبير من الضحايا المدنيين.

ودعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في موقعها على الإنترنت السلطات الليبية إلى "معالجة الفلتان الأمني بصورة فورية وسريعة، بما فيها عمليات الاغتيالات لعناصر من الجيش والشرطة والقضاء ووضع خطة أمنية شاملة تشترك الفعاليات السياسية والأمنية والاجتماعية في صياغتها وتنفيذها".

وشددت البعثة الأممية على أهمية "الإسراع في اجراء الانتخابات البرلمانية التي توافق عليها الليبيون لضمان الانتقال السلمي للسلطة"

أمريكا ترفض مبادرة حفتر

من جهتها نفت الولايات المتحدة الأمريكية تأييدها أو قبولها أو مساعدتها لـ"لأفعال التي قامت بها مؤخرا قوات موالية للواء الليبي المنشق خليفة حفتر ومنها هجوم على البرلمان"

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جين ساكي للصحفيين  "لم نجر اتصالا معه (اللواء خليفة حفتر) في الآونة الأخيرة ، ولا نقبل الأفعال على الأرض أو نؤيدها ولم نساعد في تلك الأفعال".  وأضافت "نواصل دعوة كافة الأطراف للإحجام عن العنف والسعي للحل عبر وسائل سلمية".

باريس قلقة حيال الوضع في ليبيا

بدوره بحث وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس مع رئيس الوزراء الليبي الأسبق محمود جبريل الثلاثاء الوضع الأمني في ليبيا في ظل أجواء العنف وأحدثها شن هجمات مسلحة ضد البرلمان في طرابلس.

وقال الناطق باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال في مؤتمر صحفي: "إن الوضع الأمني في ليبيا يعد مصدر قلق لباريس، خاصة وأن فرنسا من بين الدول التي تتعرض بعثاتها الدبلوماسية وموظفوها في ليبيا إلى هجمات مسلّحة".

 

وفي وقت سابق أعربت الدوحة، عن قلقها من "الانقسامات السياسية والأوضاع الأمنية التي تشهدها ليبيا منذ أيام"، داعية إلى ضبط النفس والحرص على السلم الأهلي ومسيرة بناء دولة حديثة واستكمال عملية الانتقال الديمقراطي.

كما وصفت حركة النهضة الإسلامية التونسية الأحداث الجارية في ليبيا بأنها "محاولة انقلابية" وحذرت من تطور الأوضاع إلى حرب أهلية.

25 يونيو المقبل موعدا لانتخابات مجلس النواب

وفي خضم الاضطرابات الأمنية في ليبيا حددت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات 25 يونيو/حزيران المقبل موعدا لانتخابات مجلس النواب.

وأعلن رئيس المفوضية عماد السائح أنه أبلغ رئاسة المؤتمر الوطنى العام بهذا الموعد اليوم الثلاثاء.

يذكر أن المفوضية العليا للانتخابات مددت فترة قبول طلبات الترشح لانتخاب مجلس النواب للمرحلة الانتقالية حتى اليوم الثلاثاء.

المصدر: RT + وكالات