فريق التفاوض الاوروبي يفرج عن احد العسكريين الأجانب المحتجزين في سلافيانسك (فيديو)

أخبار العالم

فريق التفاوض الاوروبي يفرج عن احد العسكريين الأجانب المحتجزين في سلافيانسك (فيديو)صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/690245/

أفاد مراسل وكالة "نوفوستي" للانباء بأن فريقا من المفاوضين الذي يمثل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا استطاع الافراج عن احد المراقبين العسكريين الأجانب الـ11 المحتجزين في سلوفيانسك.

أفاد مراسل وكالة "نوفوستي" للانباء بأن فريقا من المفاوضين الذي يمثل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا استطاع الافراج عن احد المراقبين العسكريين الأجانب الـ11 المحتجزين لدى عناصر الدفاع الشعبي في مدينة سلافيانسك الأوكرانية.

وحسب المعلومات الاولية، فان المفرج عنه ضابط سويدي مريض بالسكري واسمه اينغفي توماس يوخانسون.

 

وغادر فريق المفاوضين المدينة دون اعطاء اي تعليق.

وكانت المتحدثة باسم المنظمة الأوروبية تاتيانا بايفا قد أعلنت في وقت سابق إنه من المتوقع أن يصل الفريق إلى سلافيانسك الأحد 27 أبريل/ نيسان، دون الإشارة إلى عدد أعضائه.

وأكدت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في 25 أبريل/نيسان عدم وجود أعضاء بعثتها للمراقبة في أوكرانيا في الحافلة التي أوقفها عناصر الدفاع الشعبي على أحد الحواجز في مقاطعة دونيتسك بشرق أوكرانيا.

وأوضحت المنظمة عبر موقع "تويتر" أن الضباط المحتجزين هم فعلا مواطنو بعض الدول الأعضاء فيها، لكنهم تابعون لبعثة أخرى وصلت إلى أوكرانيا بدعوة من كييف وفق وثيقة فيينا لعام 2011 المتعلقة بإجراءات تعزيز الثقة والأمن.

فيما أكد مكتبهيئة الأركان العامة للقواتالمسلحة في كييف، أن هدف هذه المجموعة هو مراقبة الوضع في مناطق شرق وجنوب أوكرانيا والبحث عن طرق لإشراك المجتمع الدولي في التوصل الى تسوية سلمية.

ضابط ألماني: لسنا أسرى حرب إنما ضيوف

هذا وأكد أحد الضباط الأجانب من دول منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المحتجز حاليا في مدينة سلافيانسك بمقاطعة دونيتسك أنه وزملاءه لا يعتبرون أنفسهم أسرى حرب. وفي مؤتمر صحفي يوم 27 أبريل/نيسان قال العقيد الألماني أكسل شنايدر: "نحن هنا (في سلافيانسك) منذ عدة أيام، في يد عمدتها. تحدثنا كثيرا مع الذين يحرسوننا وفهمنا رأي سكان هذه المدينة في الوضع الراهن".

وواصل: "لسنا أسرى حرب، لكنا ضيوف العمدة بونوماريف ("العمدة الشعبي" لمدينة سلافيانسك فياتشيسلاف بونوماريوف). إنه منذ وصولنا قدم لنا الحماية ويعتبرنا ضيوفه. لم يسئ إلينا أحد، وظروف معيشتنا هي أفضل ما يمكن في الوضع الحالي".

وأكد شنايدر أنه لا يعرف مكان وجود الضباط الأوكرانيين الخمسة الذين كانوا داخل الحافلة التي أوقفها عناصر الدفاع الشعبي، مشيرا إلى أن أحد هؤلاء الضباط تم إطلاق سراحه فورا. وتشير تقارير إعلامية إلى أن مجموعة الضباط الأوكرانيين الموقوفين تضم ضابطا كبيرا برتبة عقيد يدعى إيغور تورانسكي.  

المصدر: RT  + "انترفاكس"