موسكو: اتهام دمشق باستخدام الكيميائي محاولة لإيجاد ذريعة للتدخل واستخدام القوة

أخبار العالم العربي

موسكو: اتهام دمشق باستخدام الكيميائي محاولة لإيجاد ذريعة للتدخل واستخدام القوةصورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/689621/

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن روسيا تملك أدلة تثبت أن السلطات السورية لم تستخدم الأسلحة الكيميائية، أما الاتهامات الجديدة لدمشق فهي محاولة جديدة لإيجاد ذريعة للتدخل.

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن روسيا تملك أدلة تثبت أن السلطات السورية لم تستخدم الأسلحة الكيميائية، أما الاتهامات الجديدة الموجهة إلى دمشق فتمثل محاولة جديدة لإيجاد ذريعة من أجل التدخل واستخدام القوة.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية الروسية يوم الجمعة 25 أبريل/نيسان، "يتواصل تزوير الاتهامات حول مزاعم استخدام القوات الحكومية المواد الكيميائية السامة. ووفقا للمعطيات الموثوقة التي حصل عليها الجانب الروسي فإن هذه الادعاءات عارية عن الصحة".

وأشار البيان إلى أن الموجة الهستيرية "الكيميائية" الجديدة ضد دمشق تدفع للتفكير بالأهداف الحقيقية لمن بادر إليها.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن ذلك يحدث على خلفية تأكيد منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن عملية تدمير الأسلحة الكيميائية السورية تجري بنجاح وأن إخراج المواد السامة من سورية يمكن أن يكتمل في الموعد المحدد.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية