بيونغ يانغ تدعو العالم لمتابعة تجاربها النووية الجديدة

أخبار العالم

بيونغ يانغ تدعو العالم لمتابعة تجاربها النووية الجديدة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/679366/

قالت كوريا الشمالية إنه يتعين على العالم أن ينتظر ليرى تفاصيل الشكل الجديد من التجارب النووية التي هددت بإجرائها بعد أن أدان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تجربة إطلاق صاروخ جديد.

قالت كوريا الشمالية إنه يتعين على العالم أن "ينتظر ليرى" تفاصيل "الشكل الجديد" من التجارب النووية التي هددت بإجرائها بعد أن أدان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تجربة إطلاق صاروخ جديد ذاتي الدفع أجرتها بيونغ يانغ.

وأطلقت كوريا الشمالية صاروخي (رودونج) متوسطي المدى في البحر في 26 آذار (مارس) الماضي. وجاءت أول تجربة لإطلاق صواريخ متوسطة المدى قادرة على ضرب اليابان بعد سلسلة من إطلاق الصواريخ قصيرة المدى على مدى الشهرين المنصرمين.

وأدان أعضاء مجلس الأمن الدولي في 27 آذار (مارس) خطوة كوريا الشمالية باعتبارها انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة وقالوا إنهم سيواصلون المباحثات بشأن اتخاذ "رد مناسب".

وردت بيونغ يانغ يوم الجمعة بالتهديد بإجراء ما وصفته "بشكل جديد من التجارب النووية". وقال ري تونج إيل، نائب سفير كوريا الشمالية في الأمم المتحدة، الجمعة، إن بلاده "أوضحت بشكل جلي أنها ستجري شكلا جديدا للتجارب النووية. لكن أوصيكم بأن تنتظروا لتروا التفاصيل".

خط أحمر

وأوضح ري تونغ إيل، أن "بلاده حددت خطا أحمر لا ينبغي على الولايات المتحدة الأميركية تخطيه، وإلا تعرضت لعواقب وخيمة".

وأشار نائب المندوب الكوري في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة إلى أن "هناك خطا أحمر إذا تخطته واشنطن، فسوف تكون هناك عواقب وخيمة تعرفها جيدا الولايات المتحدة، ونحن واضحون هنا تماما في التداعيات الوخيمة المترتبة على ذلك".

ولفت الى أن "الخط الأحمر يتمثل في استمرار مساعي واشنطن الرامية لاستغلال مزاعم حقوق الإنسان في كوريا الشمالية بهدف تغير النظام الحاكم"، مشيرا إلى أنه "لا يوجد في بلاده أي قضايا تتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان، وأن بيونغ يانغ تتمتع بأفضل شبكة ضمان اجتماعي في العالم".

وحمل المسؤول الكوري الشمالي، واشنطن مسؤولية تصاعد التوتر الحالي في شبه الجزيرة الكورية، معتبرا أن "مواصلة المناورات العسكرية الأميركية في شبه الجزيرة الكورية يعد مثالا صارخا على السياسات الاستفزازية التي تمارسها واشنطن إزاء بلاده".

تجارب كوريا الشمالية النووية

أجرت كوريا الشمالية منذ عام 2006 ثلاث تجارب نووية، على الرغم من أن قرارات مجلس الأمن تحظر عليها القيام بأي نشاط ذي علاقة بالتقنية النووية.

واللافت أن كوريا الشمالية فجرت في عامي 2006 و2009 عبوات بلوتونيوم، بينما لا تزال نوعية العبوة التي استخدمتها بيونغ يانغ أثناء إجرائها تفجيرها النووي  في فبراير من عام 2013  مجهولة، إلا أن خبراء كوريا الجنوبية العسكريين لا يستبعدون أن تكون العبوة المستخدمة في التجربة النووية العام الماضي من اليورانيوم.

وكانت وكالة الانباء المركزية في كوريا الشمالية اعلنت في شهر مارس/آذار الماضي أن كوريا الشمالية يمكن ان تجري تجارب نووية "من نوع جديد" ردا على الامم المتحدة التي تواصل التنديد ببرنامجي بيونغ يانغ النووي والصاروخي.

المصدر: RT + وكالات