مظاهرات في مدينة اسطنبول التركية تندد بالعنف ضد المحتجين في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67683/

خرج مئات المتظاهرين الاتراك والسوريين في مدينة اسطنبول التركية عقب صلاة يوم الجمعة 15 ابريل/نيسان، منددين باستخدام العنف من قبل السلطات السورية ضد الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ نحو شهر.

خرج مئات المتظاهرين الاتراك والسوريين في مدينة اسطنبول التركية عقب صلاة يوم الجمعة 15 ابريل/نيسان، منددين باستخدام العنف من قبل السلطات السورية ضد الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ نحو شهر.

وردد المتظاهرون هتافات تطالب الرئيس السوري بمزيد من الإصلاح وتجنب الوعود الفارغة، كما دانوا اعتداء قوات الأمن السورية على المواطنين وسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، من جهة أخرى قام عدد كبير من المتظاهرين   بأداء صلاة الغائب على أرواح الضحايا، وطالبوا  الإعلام السوري بالإبتعاد عن الكذب وإلصاق تهم القتل والتخريب بعصابات خارجية.

وقال عبد الحفيظ عبد الرحمن العضو في "جمعية وقف حقوق وحريات الإنسان والمساعدات الانسانية " ان مظاهرة حاشدة شهدها ميدان بيازيد أمام جامعة اسطنبول بعد صلاة الجمعة، موضحا  أنّ الجمعية نظمت بالتعاون مع 13 منظمة وجمعية تركية مهتمة بحقوق الإنسان مظاهرة احتجاجية على ممارسات النظام السوري تجاه مظاهرات الشعب السوري السلمية المطالبة بالحرية".

وأضاف عبد الرحمن، ان المتظاهرين اقاموا صلاة الغائب على ارواح شهداء الانتفاضة ثم ألقيت كلمة مثلت جمعيات حقوق الانسان وكلمة لممثل إعلان دمشق وركزت الكلمات على "شرعية مطالب الشعب السوري، وحقه في التظاهر السلمي، والالغاء الفوري لقانون الطوارئ وما استتبعتها، والافراج الفوري عن السجناء السياسيين وسجناء الرأي والكف عن الاعتقالات، وتقديم الجناة الحقيقيين في مجازر سوريا إلى محاكم مختصة، وطي كافة ملفات المهجرين قسراً أو طوعاً والسماح لهم بالعودة إلى وطنهم دون أية مضايقات وإشاعة الديمقراطية والحريات العامة وحرية التعبير وسن قانون عصري لإنشاء الأحزاب والمنظمات".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية