هيومن رايتس ووتش تدعو ميانمار إلى تأجيل التعداد السكاني

أخبار العالم

هيومن رايتس ووتش تدعو ميانمار إلى تأجيل التعداد السكاني
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/675914/

دعت منظمة "هيومان رايتس ووتش" حكومة ميانمار إلى تأجيل التعداد السكاني المزمع إجراؤه اليوم الأحد، بسبب استمرار الصراع العرقي في البلاد، وحتى تتوقف الهجمات على منظمات الإغاثة.

دعت منظمة  "هيومان رايتس ووتش" حكومة ميانمار(بورما سابقا) إلى تأجيل التعداد السكاني المزمع إجراؤه بداية من اليوم الأحد 30 مارس/آذار، بسبب استمرار الصراع العرقي في البلاد، وحتى تتوقف الهجمات التي تستهدف منظمات الإغاثة.

وأشار مدير قسم آسيا في المنظمة "براد أدمز" إلى المخاطر التي قد تنتج عن إجراء التعداد السكاني في بيئة غير مستقرة بالمنطقة بسبب اعتداءات المليشيات، على العديد من منظمات الإغاثة.

وفي الأثناء تعارض بعض المنظمات الداعية للاستقلال مثل "منظمة كاشين" الإحصاء السكاني، محذرة مسؤولي مناطقها من إجراء التعداد.

ميانمار تمنع مصطلح الروهينغا في قوائم التعداد السكاني

وفي سياق متصل، أعلنت سلطات البلاد يوم السبت 29 مارس/آذار انه لن تسمح للمسلمين بتسجيل انفسهم تحت اسم "الروهينغا" في اول احصاء للسكان تجريه منذ ثلاثة عقود ويثير توترات طائفية. 

وتاتي هذه الخطوة بعد أن توعد البوذيون في ولاية الراخين الغربية التي تشهد أعمال عنف بمقاطعة الإحصاء بسبب مخاوف من أن يؤدي إلى الإعتراف الرسمي بالروهينغا الذين تصنفهم الامم المتحدة بين اكثر الاقليات في العالم تعرضا للاضطهاد. 

وصرح المتحدث باسم الحكومة يي هتوت للصحافيين في رانغون إنه "اذا أرادت عائلة التعريف بنفسها بأنها من "الروهينغا" فلن نقوم بتسجيلها". 

وأضاف إنه يمكن للاشخاص من مثل هذه العائلة أن يصفوا أنفسهم بأنهم "بنغاليون"، وهي الصفة التي تطلقها السلطات على معظم الروهينغا الذين تعتبرهم  مهاجرين غير شرعيين من بنغلادش المجاورة. 

يشار إلى أن الإحصاء السكاني الذي سيبدأ اليوم ويستمر حتى أبريل/نيسان من هذا العام، هو الأول منذ عام 1983 حيث يشارك فيه 100 ألف موظف تعداد، وسيسعون من خلاله الى معرفة المكونات الديموغرافية للبلاد وتوزيعها، في بلد يعتقد أن عدد سكانه 60 مليون نسمة. 

المصدر: RT + وكالات

مباشر.. من مكان سقوط مقاتلة من نوع F-18 في قاعدة عسكرية بالقرب من مدريد