ياتسينيوك: مسألة انضمام أوكرانيا الى حلف الناتو غير مطروحة على جدول الأعمال

أخبار روسيا

ياتسينيوك: مسألة انضمام أوكرانيا الى حلف الناتو غير مطروحة على جدول الأعمال
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/669675/

قال رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك إن مسألة انضمام أوكرانيا الى حلف الناتو ليست مطروحة على جدول الأعمال في الوقت الراهن، مشددا على أن ذلك يهدف الى الحفاظ على وحدة البلاد.

قال رئيس الوزراء الأوكراني المعين من قبل البرلمان أرسيني ياتسينيوك إن مسألة انضمام أوكرانيا الى حلف الناتو ليست مطروحة على جدول الأعمال في الوقت الراهن، مشددا على أن هذا الموقف يهدف الى الحفاظ على وحدة أراضي البلاد.

وقال ياتسينيوك في رسالة وجهها الى سكان المناطق الشرقية والجنوبية للبلاد باللغة الروسية الثلاثاء 18 مارس/آذار: "ليست مسألة انضمام أوكرانيا لحلف الناتو مطروحة على جدول الأعمال، وذلك يرمي فقط الى الحفاظ على وحدة البلاد. بل سيقوم جيش قوي ومعاصر بالدفاع عن أوكرانيا".

وتابع أن قرار تأجيل التوقيع على الجزء الاقتصادي من اتفاقية الشراكة بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي جاء تحسبا لقلق المناطق الصناعية في شرق البلاد من الأضرار الاقتصادية المحتملة التي قد يأتي بها إنشاء منطقة تجارة حرة مع الاتحاد الأوروبي في الوقت الراهن. وأوضح أن التوقيع على الجزء السياسي من الاتفاقية سيتم يوم 21 مارس/آذار الجاري في بروكسل، أما الجزء الاقتصادي، فتجري كييف مزيدا من المشاورات بشأنه.

وتابع أن كييف لا تنظر في علاقاتها الخارجية وكأن عليها الاختيار بين الاتحاد الأوروبي وروسيا.

وتابع قائلا: "على الرغم من التدهور الكارثي للعلاقات مع روسيا، وذلك ليس بسببنا، وعلى الرغم من العدوان العسكري الروسي ضد أوكرانيا، سأعمل كل ما بوسعي ليس من أجل الحفاظ على السلام فحسب، بل ومن أجل بناء علاقات حقيقية من الشراكة وحسن الجوار مع روسيا".

وفي الوقت نفسه اعتبر ياتسينيوك الاحتجاجات في المناطق الشرقية لأوكرانيا التي وصفها بـ"غير الحاشدة"، بأنها مدبرة من قبل روسيا، التي اتهمها مجددا بالتدخل العسكري في القرم.

وتابع أن السلطات الأوكرانية تعتزم نزع السلاح عن جميع المجموعات المسلحة في البلاد، بغض النظر عن أهدافها.

ياتسينيوك: أوكرانيا ستبقى دولة موحدة لكن مع توسيع صلاحيات الأقاليم

وشدد ياتسينيوك على أن أوكرانيا ستبقى دولة موحدة غير فيدرالية، إلا أنه تعهد بتوسيع صلاحيات الأقاليم وتسجيل تلك الصلاحيات في دستور جديدة للبلاد، مشددا على ضرورة مشاركة الجميع في إعداد نص الدستور.

وتابع أن الدستور المقرر في عام 2004 الذي عادت البلاد إلى تطبيقه، يسمح بتلبية مصالح جميع الأقاليم، دون فرض إرادة بعضها على بعض.

وشدد على أنه سيكون بإمكان سكان الأقاليم ابتداء من العام القادم، انتخاب عمد المدن ومجالس محلية تتمتع بصلاحيات موسعة. وتابع أن هذه المجالس ستقوم بدورها بتشكيل لجان تنفيذية تدير الأقاليم بدلا من مسؤولين تعينهم كييف.

وأكد ياتسينيوك على الضمانات التي ينص عليها الدستور بشأن حق الناطقين باللغة الروسية في استخدام لغتهم الأم، مشددا أيضا على أن قانون اللغات الذي سبق أن ألغاه مجلس الرادا (البرلمان) مازال قائما بقرار الرئيس المعين من قبل البرلمان.

كما تعهد بأن السلطات ستأخذ بعين الاعتبار الميزات المحلية للأقاليم فيما يخص مسائل التعليم والثقافة وتدريس التاريخ والموقف من أبطاله.

تجدر الإشارة الى أن عددا من مناطق شرق وجنوب أوكرانيا شهدت في الأسابيع الماضية احتجاجات مناهضة للسلطات الجديدة في كييف، إذ طالب المحتجون بإقالة الحكام الجدد المعينين من قبل كييف وتحويل أوكرانيا الى دولة فيدرالية. كما دعا متظاهرون الى إجراء استفتاءات على غرار استفتاء القرم لتحديد الوضع القانوني لأقاليمهم.

المصدر: RT + وكالات

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة